المقالات

الحب يسكنني لمن……؟

 

بقلم : أمل سليمان 

تتفتح القلوب وتسعد وتصبح بهجتك وفرحها ملئ الدنيا , نور يشع من وجهك بإضاءة داخلك من السرور , هكذا أنا تحيط بي السعادة كلما سمعت أن روضة نبينا صلى الله عليه وسلم تفتح أبوابها بعد أيام , كل الطهر والنجاة تكمن في بيوت الله ,

فكيف بروضة نبيه وخاتم رسله , ليس عملي في الحرم النبوي هو مغزي القصيد , بل طهارة ما نقوم به من جهد وعمل في خدمة زوار بيت الله ومسجد رسوله , الفرحة أصبحت فرحتين ,

فحين نتجاوز الصعاب والأزمات كإدارة وموظفين التي تصيب العامة في هكذا مكان وننتصر بإذن ربنا الرحيم تصبح أرواحنا هي من تسابقنا للعمل , ونصبح ورود عبيرها يعبق بالمكان ويطهر ما تبقى من الشر وسوءه 

ااااااانا أمل 

روحي أصبحت وردة وامتزجت بالعطر الذي يسكن حرمنا النبوي الطاهر أجول به روحة بفرحة , وجية بنور وضحكة , أخدم الزائرين وأبتسم , ثم أنام بعدها وراحتي هي أجر من خالقنا الدائم والحارس للجميع ,

الأمل فيني بربي ليس له حدود أو غاية غير رحمته , والعمل لدي له فلسفة الرحمة , رحمة لتعب الزائرين ومساعدتهم , الله عظيم وخلقنا عظماء بحكمتة , والعظمة هنا هو قلب رؤوف حنون لكل العابرين في الحياة , ويكون أجره أكبر للمقربين وزائرين مساجد الله ,

قربت رحمة الله لنا حين فتحت مقدسات ربنا ومساجده بعد أزمة أتعبت الكثير من عبادة , لكن تضل حكمة الله هي من تغمر الكل , روحي تسابق قلبي وعقلي بضياء يشع للجميع لروضة نبينا الكريم , تترجم هذا النور إلى حروف ليراها محبون الله ورسوله , الحروف لغة يفهمها من يقرأ كتاب الله عز وجل ,

لأنها لغة القرأن وحلت بيننا وأختارها الله لنا تمييزاً وجمال , روحي طائرة للعمل بجهد وحب في روضة النبي الف صلاة وسلام عليه , وأنا يسكنني الأمل كإسمي في تطلعات الغد وجمال ما سنعمل من أجله داخل طهارة حرمنا النبوي الشريف , الحب يسكنني لمن داخله يشع حناناً لهكذا جمال روحي وديني لخدمة الله وخدمة زوار بيته الكريم

الوسوم
مبادروة ملتزمون

‫5 تعليقات

  1. ماشاء الله تبارك الله كبيره دووم بعيوننا ي اموله يابنتي
    الله عليك وعلى جمال كتابتك في الروضه الشريفه اللهم بارك ربي يسعدك شعور جميل اسعدني وانا على مقعدي ارتشف القهوه
    اتمنى لك ي اموله مستقبل زاهر مشرق
    مبدعه دومًا اسلوب سلس افكار مترابطه وتناغم في حروفك الابداعيه
    سيري ي امل بخطى ثابته في طريقك النير بخطى ثابته وقلب يشع ايمان ووجه مبتسم مبهج بما خصك الله من شرف في خدمة مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وخدمة الزوار

    1. الحمدلله حمداً كثيراً الحمدلله على نعمة الاسلام الحمدلله على كل شيء الحمدلله والشكر تم فتح الروضه الشريفه عسى الله يرحمنا برحمته ويعفوا عننا ويرفع البلاء عننا يارب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق