الدولية

عُمان أول دولة تعيد سفيرها إلى سوريا.

تسلَّم وليد المعلم، نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية والمغتربين السوري، الأحد، نسخا من أوراق اعتماد السفير تركي بن محمود البوسعيدي، سفير سلطنة عمان المعيّن لدى الجمهورية العربية السورية.

 

وأعرب وزير الخارجية والمغتربين خلال استقباله للسفير عن اعتزاز الجمهورية السورية بالسياسة الخارجية العُمانية ودعواته له بالتوفيق في مهام عمله وللعلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين الشقيقين المزيد من التقدم والنماء.

 

من جانبه، عبر السفير عن شكره لحفاوة الاستقبال وتقديره للدعم والتسهيلات التي تقدمها الحكومة السورية تجاه توسيع مسارات التعاون والمصالح المشتركة بين البلدين الشقيقين.

وتعهد سلطان عمان هيثم بن طارق عند توليه السلطة في يناير بمواصلة إقامة علاقات ودية مع جميع الدول.

المصدر skynewsarabia

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى