الدوليةشريط الاخبار

الحكومة الأردنية الجديدة تؤدي اليمين أمام الملك

الحدث:

أدت الحكومة الأردنية الجديدة، برئاسة الدكتور بشر الخصاونة، الإثنين، اليمين الدستورية أمام الملك عبدالله الثاني.

وجاءت هذه الحكومة خلفا لحكومة الدكتور عمر الرزاز، التي عصفت بها انتقادات حادة على خلفية أزمات عدة، في رأسها جائحة كورورنا.

وشملت الحكومة الجديدة، تعيين الخصاونة رئيسا للوزراء ووزيرا للدفاع، وتعيين 3 نواب له، هم توفيق كريشان وزير الإدارة المحلية، وأيمن الصفدي وزير الخارجية، وأمية طوقان وزير الدولة للشؤون الاقتصادية.

وعُين توفيق الحلالمة وزيرا للداخلية، ونذير عبيدات وزيرا للصحة، ومحمد العسعس وزيرا للمالية، وعلي العايد وزيرا للإعلام، ومعن القطامين وزيرا للعمل، ونايف الفايز وزيرا للسياحة، ومحمد الخلايلة وزيرا للأوقاف، ويحيى الكسبي وزيرا للأشغال العامة والإسكان، وناصر الشريدة وزيرا للتخطيط والتعاون الدولي.

فيما أسندت حقيبة الزراعة إلى محمد داوودية، والتربية والتعليم لتيسير النعيمي، كما عين موسى المعايطة وزيرا للشؤون السياسية والبرلمانية، وباسم الطويسي وزيرا للثقافة، ومحمد فارس النابلسي وزيرا للشباب، ومعتصم السعيدان وزيرا للمياه والري، وبسام التلهوني وزيرا للعدل.

وتم تعيين نبيل المصاورة، وزيرا للبيئة، ومها العلي وزيرة للصناعة والتجارة، ومروان الخيطان وزيرا للنقل، وهالة زواتي وزيرة للطاقة، وأيمن المفلح وزيرا للتنمية الاجتماعية، ونواف التل وزير دولة لشؤون المتابعة والتنسيق الحكومي.

كما تم تعيين إبراهيم مشهور حديثة الجازي، وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء، وأحمد نوري محمد الزيادات، وزير دولة للشؤون القانونية، و“محمد خير“ أحمد محمد أبو قديس، وزيراً للتعليم العالي والبحث العلمي، ومحمود الخرابشة وزير دولة، ورابعة مفلح عودة العجارمة وزير دولة لتطوير الأداء المؤسسي، وأحمد قاسم ذيب الهناندة وزيراً للاقتصاد الرقمي والريادة.

وزيران يؤديان اليمين أمام الملك بعد العزل الصحي

ويؤدي اليمين الدستورية أمام الملك، محمود الخرابشة، وزير دولة، بعد انتهاء فترة العزل الصحي حيث ظهرت نتيجة إيجابية لفحص كورونا الذي خضع له، كما يؤدي اليمين الدستورية أمام الملك ”نواف وصفي“ سعيد ”مصطفى وهبي“ التل، وزير دولة لشؤون المتابعة والتنسيق الحكومي، بعد انتهاء مدة التزامه بإجراءات الحجر الصحي المتبعة للعائدين من السفر.

8 وزراء احتفظوا بحقائبهم

واحتفظ 8 وزراء من حكومة عمر الرزاز بحقائبهم في حكومة الخصاونة، وهم أيمن الصفدي وزيرا للخارجية، وتيسير النعيمي وزيرا للتربية والتعليم، ومحمد الخلايلة وزيرا للأوقاف، وهالة زواتي وزيرة للطاقة، وموسى المعايطة وزيرا للشؤون السياسية والبرلمانية، ومحمد العسعس وزيرا للمالية، وبسام التلهوني وزيرا للعدل، وباسم الطويسي وزيرا للثقافة.

أبرز المغادرين

وكان من أبرز المغادرين لوزاراتهم، هم وزير الداخلية سلامة حماد، الذي واجهت وزارته انتقادات في تعاملها مع احتجاجات المعلمين مؤخرا، ووزيرا الصحة سعد جابر، والإعلام أمجد العضايلة، اللذين كانا أبرز اسمين حكوميين في أزمة جائحة كورونا.

ومن المغادرين البارزين أيضا وزير العمل نضال البطاينة، ومثنى غرايبة وزير الاقتصاد الرقمي والريادة.

المصدر: صوت بيروت انترناشونال

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق