أخبار منوعةشريط الاخبار

ميغان ماركل تكشف سبب عدم استخدامها وسائل التواصل الاجتماعي

الحدث:

اكدت ميغان ماركل دوقة ساسكس البريطانية، الثلاثاء، انه ليس لديها حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي ولا تعلم ما يقال عنها على الإنترنت وذلك “للحفاظ على نفسها”.

وقالت ميغان لقمة أقوى نساء الجيل القادم التي نظمتها مجلة فورتشون “من أجل الحفاظ على نفسي، لم أستخدم وسائل التواصل الاجتماعي منذ فترة طويلة جدا”.

وأضافت “اتخذت قرارا شخصيا بعدم امتلاك أي حساب، لذلك لا أعرف ما يحدث، وهذا مفيد لي من نواح كثيرة”.

وقالت إنها أغلقت حساباتها الشخصية منذ سنوات وأن حساباتها، التي كانت رسمية مع زوجها هاري على تويتر وإنستغرام يديرها آخرون.

وسبق لميغان ان قالت إنها أكثر شخص تعرض للتصيد والمضايقات عبر الإنترنت خلال العام الماضي؛ مشيرة إلى أن هذه المشكلة يواجهها عديد من المراهقين حول العالم بشكل منتظم، لا سيما أثناء جائحة فيروس «كورونا»؛ حيث أصبح الناس أكثر عزلة، وذلك في مقابلة أجرتها مع بودكاست «تين إيدج ثيرابي» الذي قدمه 5 مراهقين من مدينة آناهايم بولاية كاليفورنيا ونشروه على الإنترنت، بغرض زيادة الوعي باليوم العالمي للصحة العقلية.

وتحدثت دوقة ساسكس عن سلوكيات البلطجة والاحتيال والتصيد المنتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والأضرار التي يمكن أن تسببها على صحة الأشخاص العقلية.

وتشن ميغان، التي غادرت مع زوجها الأمير هاري المملكة المتحدة في وقت سابق من هذا العام لأسباب منها عداء وسائل الإعلام، حملة منذ شهور ضد آثار الأحاديث السلبية عبر الإنترنت.

ويعيش هاري وميغان الآن في جنوب كاليفورنيا بعد تنحيهما عن أدوارهما الملكية في مارس لبناء حياة جديدة وتمويلها بأنفسهما

المصدر: صوت بيروت انترناشونال

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى