فنون

حقيقة اعتزال الزعيم عادل امام.

نفى شقيق الفنان عادل إمام، المنتج عصام إمام، ما تردد خلال الساعات الماضية عن اعتزال “الزعيم” ، بعد عمله الفني الأخير ، مسلسل “فالنتينو” ، مؤكدا أن هذا التصريح خاطئ تماما.

وسأل عصام إمام ، خلال تصريحه لمصادر صحفية قائلًا: “هو فيه حاجة في الفن اسمها اعتزال” ، موضحًا أن عادل إمام لم يفكر في هذا الأمر إطلاقا ولن يأخذه إطلاقا ، مشيرًا إلى غياب “الزعيم” عن موسم الدراما الرمضاني ، يعود إلى الأوضاع التي تعيشها البلاد حاليا بسبب انتشار فيروس كورونا.

وقال إنه لا يعرف شيئًا عن هذه الأخبار المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي أو مصدرها ، مشيرًا إلى وجود مشروع فني يجمع “الواد وابوه” منذ سنوات طويلة ، وهناك كانت اقتراحات بشأن تحويله إلى فيلم سينمائي.

وأكد أن المناقشات حول هذا المشروع توقفت منذ فترة طويلة ، ولا توجد مقترحات في الوقت الحالي للعمل عليه مع عادل إمام ونجله “محمد”.

تعاون عصام إمام مع شقيقه في عدة أفلام منها “الإرهاب والكباب” و “التجربة الدنماركية” و “عريس من جهة أمنية” و “أمير الظلام” و “السفارة في العمارة”.

يعتبر عادل إمام من أشهر الممثلين في مصر والوطن العربي ، وقد اشتهر بأداء أدوار كوميدية اختلطت في العديد من الأفلام بقضايا رومانسية وسياسية واجتماعية. بدأ مشواره الفني عام 1960 وشارك في بطولة العديد من الأفلام والمسرحيات والمسلسلات.

سأل الناقد الفني طارق الشناوي ، أمس ، عن اعتزال عادل إمام قائلًا في مقال: اعتذر عادل إمام عن تقديم مسلسل تليفزيوني في رمضان القادم، بعد (فالنتينو)، كما أنه أرجأ عودته مجددًا للسينما بعد غياب امتد عشر سنوات بعد (زهايمر)، ما دفع البعض للتساؤل: هل حقا اعتزل عادل بنعومة؟”.

المصدر أخبار حصري

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى