المحلية

مركز الاتصال الموحد “1933” بالشؤون الإسلامية يستقبل أكثر من 75.562 اتصالاً منذُ تدشينه

الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

استقبل مركز خدمة الاتصال الموحد “1933” بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، منذ تدشين أعماله في الخامس عشر من شهر صفر 1440هـ، وحتى الرابع والعشرين من الشهر الجاري 75.562 اتصالاً هاتفياً وبلاغاً الكترونياً، شملت خِدْمات المساجد، وشؤون الدعوة، وجمعيات تحفيظ القرآن الكريم، وخدمات الوزارة الأخرى، حيث قام فريق المركز بمتابعة إنجاز هذه البلاغات الواردة مع الجهات المختصة بالوزارة في إطار اختصاص كل منها.
جاء ذلك في تقرير أصدرته الوزارة عن عمل المركز أوضح أنه تلقى 21.375 بلاغاً لخدمات منسوبي المساجد، و14.838 بلاغاً لخدمات الصيانة، و9208 بلاغاً بخصوص مكبرات الصوت، و6153 بلاغاً لطلبات التعيين، و2063 بلاغاً لخدمات المتبرعين، و1912 بلاغاً لشؤون الدعوة وتحفيظ القرآن، و11261 بلاغاً لخدمات الوزارة الأخرى.
وخلال أزمة فيروس كورونا حرصت الوزارة على تقديم الخدمات للمواطنين مع تطبيق توجيهات الدولة في العمل بالإجراءات الاحترازية، والعمل عن بعد، فقد قام موظفو المركز بتلقي الاتصالات من منازلهم بنهاية شهر رجب، حيث بلغ عدد هذه الاتصالات المستقبلة ومعالجتها ٢١٥٩٠ مكالمة منها ٨٧٥٢ بخصوص الاجراءات الاحترازية في المساجد.
وتؤكد الوزارة على دور المواطن في دعم أعمالها بالتبليغ عن أي مخالفة أو ملاحظة، إدراكاً منها بأهمية دوره المشترك مع الوزارة، وأنها ستعمل على مضاعفة الجهود لتلافي أي قصور، والتعامل مع جميع البلاغات الواردة إليها بأسرع وقت ممكن، حيث يقوم فريق المركز باستقبال البلاغات على مدار الساعة خلال جميع أيام الأسبوع.
مما يذكر أن مركز خدمة الاتصال الموحد “1933” أطلقه معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ بتاريخ 15/2/1440هـ، في إطار جهود الوزارة لتعزيز التواصل مع المجتمع عبر الاتصال المباشر للارتقاء بمستوى الخدمة التي تقدمها مختلف قطاعات الوزارة وفروعها لبيوت الله وجمعيات تحفيظ القرآن الكريم والدعوة إلى الله وفق منهج الوسطية والاعتدال، ولتطوير العمل بالوزارة في جميع ما تقدمه من خدمات للتيسير على المواطنين وراحتهم في التواصل عن بعد مع جميع قطاعاتها؛ تحقيقاً لتطلعات القيادة الرشيدة، وبما يتفق مع رؤية المملكة 2030.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى