الدوليةشريط الاخبار

واقعة ذبح المدرّس تصدم فرنسا

بينما أوقفت الشرطة الفرنسية تسعة أشخاص في إطار التحقيق في ذبح مدرس قرب مدرسته بضواحي باريس، بدت آثار الصدمة جلية في عموم فرنسا.

وقال الرئيس إيمانويل ماكرون لدى زيارته مكان الاعتداء وقد بدا عليه التأثر إن «الأمة بكاملها» تقف إلى جانب المدرسين من أجل «حمايتهم والدفاع عنهم» مضيفا: «لن تنتصر الظلامية».

وأعلن مصدر قضائي أمس أن الجاني شيشاني عمره 18 عاما، أردته الشرطة فيما بعد قرب موقع الاعتداء في كونفلان سانت أونورين. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المصدر أن الضحية أستاذ تاريخ عمره 47 عاما واسمه صامويل باتي.

وأوقفت الشرطة اثنين من أشقاء المعتدي وجديه للاستجواب مع خمسة أشخاص منهم والدا تلميذ في المدرسة وأصدقاء لمنفذ الهجوم الذي طلب من تلاميذ المدرس في الشارع إرشاده إليه، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز» عن الادعاء.

وندد زعماء للجالية الإسلامية بالحادث الذي يعتبره كثيرون من الشخصيات العامة هجوما على جوهر الدولة الفرنسية وقيمها المتمثلة في العلمانية وحرية العقيدة والتعبير.

 

المصدر:الشرق الاوسط

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق