نلهم بقمتنا
أيهما أفضل صحياً الحبوب الكاملة أو القمح الكامل؟ – منصة الحدث الإلكترونية
الصحةشريط الاخبار

أيهما أفضل صحياً الحبوب الكاملة أو القمح الكامل؟

الحدث:

لطالما اشتهرت منتجات الحبوب والقمح بخصائصها المعززة للصحة مثل تحسين صحة القلب، والتحكم في نسبة السكر في الدم، الإبقاء على الوزن مناسبا، إلا أن ظهور إعلانات مضللة تسبب في إرباك الجميع.

ويتساءل كثيرون عما إذا كان يجب شراء منتجات الحبوب الكاملة أو منتجات القمح الكامل، وكذلك ما إذا كان هناك فرق كبيرة بين الاثنين.

ويكمن الفرق الرئيسي بين الحبوب الكاملة والقمح الكامل في نوع الحبوب المستخدمة. وتحتوي كلا من منتجات الحبوب الكاملة والقمح الكامل على المكونات الثلاثة لنواة الحبوب.

وهذه المكونات الثلاثة هي: النخالة، وهي الطبقة الخارجية الليفية من النواة الغنية بفيتامينات ب والمعادن الأخرى، والثانية هي “الجنين”، وهي جزء من النواة، وغنية بمجموعة متنوعة من العناصر الغذائية، مثل الدهون الصحية وفيتامين هـ وفيتامينات ب ومضادات الأكسدة.

وأخيرا، السويداء، وتحتوي على الكربوهيدرات النشوية. وفي معظم الحالات، يتكون الدقيق الأبيض من السويداء.

وعند استخدام النواة بالكامل، يمكن للشركة المصنعة استخدام المصطلح قانونًا “الحبوب الكاملة” أو “القمح الكامل” اعتمادًا على نوع الحبوب المستخدم.

ويستخدم مصطلح القمح الكامل حصريًا للمنتجات، التي تستخدم فقط نواة القمح الكاملة في منتجاتها. فعلى سبيل المثال، لن يحتوي خبز القمح الكامل إلا على دقيق القمح الكامل.

وعلى العكس من ذلك، يتم استخدام الحبوب الكاملة عند إضافة حبوب أخرى إلى المنتج، مثل القطيفة والشعير والذرة والدخن والكينوا والأرز والجاودار والذرة الرفيعة والتيف والتريتيكال وحتى القمح.

ونظرًا لأن القمح نوع من الحبوب، فإنه يقع أيضًا ضمن تعريف الحبوب الكاملة. وبشكل أساسي، فإن جميع منتجات القمح الكامل عبارة عن حبوب كاملة، ولكن ليست كل منتجات الحبوب الكاملة عبارة عن حبوب كاملة.

المصدر: عربية  sky news

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى