الاقتصاد

الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي تعقد شراكة مع شركة هواوي لإطلاق البرنامج الوطني لتطوير إمكانات الذكاء الاصطناعي

منصة الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

عقدت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) شراكة مع هواوي لإطلاق البرنامج الوطني لتطوير إمكانات الذكاء الاصطناعي، كجزء من جهودهم المتواصلة لتعزيز مكانة المملكة ضمن أفضل اقتصادات العالم من حيث تطبيق الذكاء الاصطناعي.
يؤكد البرنامج الجديد على دور الذكاء الاصطناعي البارز في تحقيق التحول الرقمي لدعم رؤية 2030 في المملكة العربية السعودية، لا سيما أن الذكاء الاصطناعي لا يزال في مراحله الأولى من التوسع في المملكة. قدّرت سدايا سابقًا أن قيمة البيانات في المملكة واقتصاد الذكاء الاصطناعي تبلغ حوالي 4 إلى 5 مليار دولار أمريكي، مع وجود فرصة لزيادة إيرادات حكومية إضافية ومدخرات تزيد عن 10 مليار دولار أمريكي من خلال تسخير رؤى البيانات للمساعدة في توجيه قرارات الحكومة.
وتعكس شراكة سدايا مع شركة هواوي التزام الهيئة بالاستفادة من الحلول الأكثر تقدمًا والرؤى العالمية التي توفرها شركات القطاع الخاص. ويهدف البرنامج الوطني لتطوير قدرات الذكاء الاصطناعي إلى دعم الحكومات والمؤسسات ومراكز الأبحاث في المملكة لعقد شراكات مناسبة في مجال الذكاء الاصطناعي وتعزيز مهارتهم واستكشاف استراتيجيات نمو جديدة من خلال تطبيقات الذكاء الاصطناعي. توفر هواوي كشريك للهيئة خبرة المحلية وعالمية من 500 مشروع ذكاء اصطناعي في مختلف المجالات، بما في ذلك إدارة المدينة، والطاقة، والصناعة، والرعاية الصحية، والنقل، والخدمات اللوجستية، وغيرها المزيد.
وقال الدكتور ماجد التويجري، الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للذكاء الاصطناعي (NCAI) في SDAIA: “تسعى الهيئة من خلال رؤيتها إلى ترسيخ مكانة السعودية كدولة رائدة عالمياً بين أكبر الاقتصادات التي تعتمد على البيانات. نؤمن بأن الشراكات بين القطاعين العام والخاص ستساهم في تسريع وتيرة هذا التقدم، ويسعدنا التعاون مع شركة هواوي في أحدث برنامج وطني لتطوير إمكانات الذكاء الاصطناعي.
ومن جهته، قال تشارلز يانغ، رئيس هواوي في منطقة الشرق الأوسط: “اعتمدت هواوي على استراتيجية بحث وتطوير طويلة المدى فيما يخص الذكاء الاصطناعي، مما يوفر فرصاً مميزة من خلال دمج الذكاء الاصطناعي مع شبكات الجيل الخامس والحوسبة، والحوسبة السحابية ومختلف التطبيقات. وبالتعاون مع الهيئة، نتطلع قدماً لتأسيس قيمة جديدة عبر مجالات التكنولوجيا وذلك من خلال تعاوننا مع مطوري الذكاء الاصطناعي والشركاء المحليين للمساهمة في مسيرة المملكة نحو اقتصاد قائم على البيانات.”

وقال الدكتور ماجد التويجري، الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للذكاء الاصطناعي (NCAI) في SDAIA: “من خلال البرنامج الوطني لتطوير إمكانات الذكاء الاصطناعي وتعاوننا مع هواوي لا يمكن للمملكة العربية السعودية أن تستمر في اكتساب أحدث التقنيات فحسب ، بل تتعلم أيضًا من التجارب الناجحة عالمياً في تبني أفضل الممارسات.”

وقال تيري هي، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي تك إنفستمنت السعودية: “يمكن الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لأهداف عديدة التي يمكن تطبيقها على جميع القطاعات في المملكة. ومن خلال تسخير إمكانات الاستفادة من مجموعة حلول الذكاء الاصطناعي المتكاملة من هواوي، سنقدم الدعم للمؤسسات السعودية لتعزيز أدائها وخفض حواجز الدخول إلى تطبيقات الذكاء الاصطناعي

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى