الاقتصادشريط الاخبار

رغم الضغوط الأمريكية .. ارتفاع مبيعات «هواوي» 9.9 % في 9 أشهر

ذكرت “هواوي” الصينية لصنع الهواتف الذكية ومعدات الاتصالات أمس، أن المبيعات في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري زادت 9.9 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي، حيث سجلت أبطأ نمو تحت ضغط أمريكي.
وبحسب “الألمانية”، زادت المبيعات في النصف الأول من العام 13.1 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي، طبقا لما ذكرته الشركة.
وتشدد الولايات المتحدة بشكل تدريجي العقوبات على عملاق التكنولوجيا، التي تتهمها بالتجسس لمصلحة بكين.
وفي آب (أغسطس) الماضي، منعت واشنطن شركة هواوي من شراء أي رقائق أشباه الموصلات المصنوعة ببرمجيات أو تكنولوجيا أمريكية، ما يضع شركة الهواتف الذكية في مشكلات.
وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو قد قال في مقابلة أوائل تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، إن استثمارات شركة “هواوي”، عملاق التكنولوجيا الصينية في أوروبا ترقى إلى “عمليات نهب”.
وحذرت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أوروبا من مخاطر تغلغل اقتصادي من قبل الصينيين.
وبشكل خاص، حثت الولايات المتحدة شركاءها الرئيسين على أن يحذوا حذوها في إقصاء شركة “هواوي” من شبكات اتصالات الجيل الخامس.
إلى ذلك، قال ليانج تاو، نائب رئيس لجنة تنظيم البنوك والتأمين الصينية، أكبر منظم للبنوك والتأمين في البلاد، إن الصين ستواصل العمل ضد المخاطر المالية المنهجية بآلية طويلة الأجل في الوقاية من المخاطر والسيطرة عليها.وبحسب وكالة أنباء “شينخوا” الصينية، أضاف ليانج خلال المؤتمر السنوي لمنتدى شارع المالية لعام 2020، الذي عقد في بكين أمس الأول، أن الهدف من ذلك تكثيف الدعم للاقتصاد الحقيقي وتعزيز دورة قوية وفعالة بين الصناعة المالية والاقتصاد الحقيقي، مشيرا إلى أن المخاطر في المجال الاقتصادي قد تؤدي لتسريع التحول إلى مخاطر مالية، وسط تصاعد الضغط النزولي على الاقتصاد، ما يفرض على الصين تكثيف جهودها لإحباط ونزع فتيل هذه المخاطر مع الالتزام بالتنمية الاقتصادية عالية الجودة.
وشدد ليانج على الحاجة للإسراع في إنشاء آلية طويلة الأجل لاحتواء المخاطر المالية، وتحسين آلية التصرف الطارئ للمخاطر الرئيسة في القطاع، مع ضرورة تحرك السياسات المالية جنبا إلى جنب مع سياسات التمويل والسياسات الصناعية والإقليمية في الوقت نفسه، للتعامل بشكل أفضل مع تلك المخاطر.
ويضم المؤتمر السنوي أربعة منتديات متوازية تتمحور حول التعاون المالي والإصلاح في سياق التغيرات العالمية، بهدف تقديم منصة تفاعلية للتمويل والاقتصاد الحقيقي.
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى