التقنيه والتكنولوجياشريط الاخبار

ضرائب كبيرة تركها مؤسس سامسونغ بعد وفاته

الحدث:

ضرائب كبيرة تنتظر عائلة مؤسس شركة “سامسونغ” الرائدة في مجال الإلكترونيات، لي كون هي، الذي توفي عن عمر ناهز الـ 78.

وبحسب تقرير نشرته وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية، فقد بلغت أصول الأسهم وحدها حوالي 18 تريليون وون (15.9 مليار دولار)، سيدفع عليها الورثة حوالي 10 ترليون وون (13 مليار دولار) كضرائب على الميراث.

ومن المنتظر أن تدفع وفاة لي، الذي تبلغ قيمة ثروته 20.9 مليار دولار وفقا لموقع “فوربس”، اهتمام المستثمرين نحو إعادة هيكلة محتملة للمجموعة التي تضم حصصه في شركات سامسونغ الرئيسية مثل سامسونغ للتأمين على الحياة وسامسونغ للإلكترونيات.

ويفيد القانون الكوري الجنوبي، بأن الضرائب من الممكن أن تدفع تقسيطا مدة 5 سنوات، لذلك يعتقد الخبراء أن عائلة الرئيس الراحل لمجموعة سامسونغ قد تقرر دفع المبلغ على أقساط.
وتولى لي (78 عاما) قائد الشركة الذي يتمتع بشخصية آسرة وأغنى أغنياء البلاد، عملية تطويرها لتصبح أكبر مؤسسة في كوريا الجنوبية. لكنه أدين أيضا بالرشوة والتهرب الضريبي، وتعرض هو وإمبراطوريته التي بناها للتشهير بسبب نفوذهما الاقتصادي الهائل، وطريقة إدارته غير الشفافة إلى جانب عمليات تحويل مريبة لثروة عائلته.

وقالت سامسونغ في بيان “كان الرئيس لي صاحب رؤية حقيقية وحول سامسونج من شركة محلية إلى شركة رائدة عالميا في الابتكار وقوة صناعية. كان إعلانه عام 1993 عن (الإدارة الجديدة) المحفز لرؤية الشركة لتقديم أفضل التقنيات للمساعدة في تقدم المجتمع العالمي”

ويذكر أن لي كون هي توفي بعد صراع مع المرض بعد قضائه أكثر من ستة أعوام في المستشفى عقب إصابته بسكتة قلبية، تاركا خلفه إرثا كبيرا وضرائب قياسية.

المصدر: صوت بيروت انترناشونال

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى