نلهم بقمتنا
الشريف محمد الراجحي يفصح عن تخصيص الدكتور الاستشاري خالد ادريس يوم في الاسبوع من اجل الكشف على المكفوفين المصابين بالقدم السكري – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة
الصحةالمجتمع

الشريف محمد الراجحي يفصح عن تخصيص الدكتور الاستشاري خالد ادريس يوم في الاسبوع من اجل الكشف على المكفوفين المصابين بالقدم السكري

 

هناء حسين :  جده :

الشريف محمد الراجحي افصح عن بادرة انسانية رائعة حيث خصص استشاري سعودي في العناية بالقدمين والكاحل يومًا في الأسبوع من أجل اجراء الكشوفات الطبية للمصابين بداء القدم السكري للمكفوفين وضعاف البصر
ووقع استشاري طب وجراحة القدم والكاحل الدكتور خالد ادريس مع جمعية ابصار الخيرية واحدة من المبادارت المجتمعية والإنسانية لهذه الفئة التي فقدت بصرها فيما وقع الإتفاقية من جانب الجمعية الدكتور سامي ساعاتي وبحضور الشريف محمد الراجحي عضو المجلس الاستشاري لجمعية الايدي الحرفية


وتنص الإتفاقية التي تعد من أبرز الإتفاقيات المجتمعية الإنسانية تخصيص يوم السبت من كل أسبوع الكشف على عدد من 3 : 5 مكفوفين ومتابعتهم صحيًا مع تثقيف مرضى القدم السكري من ممارسة السلوكيات الخاطئة التي قد ينتج عنها عواقب غير مستحبة ومنها بتر الإصبع أو القدمين


وكان الأمير فيصل بن سلطان رئيس المجلس التطوعي والرئيس الفخري لجمعية الأيادي الحرفية قد شهد مؤخرًا توقيع أول اتفاقية بين مجمع الدكتور خالد إدريس استشاري طب وجراحة القدم والكاحل مع جمعية الأيدي الحرفية الخيرية بمنطقة مكة المكرمة، وجمعية ابصار وذلك للتعاون في برنامج فوت سبا (Foot Spa) ، الذي يتم من خلاله تدريب الشباب والفتيات ذوي الإعاقة البصرية على كيفية عمل تدليك القدمين تحت أسس علمية وصحية. وقد وقع الإتفاقية عن المجمع الدكتور الاستشاري خالد إدريس، وعن الجمعية الدكتور مصطفى القرشي.


وشدد الدكتور خالد ادريس على اهمية العمل الإنساني والمجتمعي لبعض فئات المجتمع مبينًا أن جميع إحصائيات السنوات الأخيرة تؤكد على حدوث زيادة طردية وسريعة في عدد المصابين بداء السكري و أن نسبة الإصابة بالسكر ارتفعت بشكل كبير مؤخرًا في المجتمع السعودي


وعلل ذلك قائلا: أن سبب هذه الأمراض هي تدهور واضح في أسلوب الحياة ليصبح أكثر إتخامًا وخمولًا، مما يفسر ارتفاع نسبة الإصابة بداء السكر إلى إصابة واحد من كل اربعة أشخاص، بعدما كانت النسبة واحدًا لكل عشرة أشخاص قبل بضع سنوات».
ولفت ادريس : أن السلوكيات الغير سليمة ترافق معها عدم السيطرة على داء السكر وحدوث مضاعفات تؤثر في جميع أجهزة الجسم، وتسبب تدهور صحة وكفاءة الشرايين وبينت الإحصائيات وجود علاقة طردية بين حدوث مضاعفات مرض السكر، بما فيها بتر الأطراف، وبين مدة استمرار المرض من غير سيطرة عليه .
ونبه ادريس إلى أن مضاعفات تقرح القدم السكرية من المسببات الرئيسية لبتر القدم عالميًا، حيث بينت الإحصائيات أن نسبة بتر القدم ترتفع إلى 8 أضعاف عند حدوث تقرح القدم السكرية. وفي كل 30 ثانية يبتر طرف سفلي حول العالم نتيجة لمضاعفات الإصابة بالسكر، والمشكلة أنه بعد بتر الطرف (القدم) فإن ما بين 40 إلى 60٪ يواجهون الموت. بينما يسبب البتر انخفاض قيمة الحياة وإنتاجية الفرد.
مبينًا أنه بالرغم من وجود حالات لا يمكن التعامل معها إلا بالبتر، فإنه ينصح حاليًا بتجنبه.


وفسر الاستشاري قائلا: «تطور الطب الدوائي والجراحي وفر بدائل لعلاج القدم السكرية من أهمها العلاج العقاقيري والجراحة الميكروسكوبية الدقيقة التي تعيد ترميم الأوعية والعظام وطبقات جلد القدم المتضررة.
من جهته: أكد مدير جمعية إبصار الدكتور سامي ساعاتي أن عدد المكفوفين في لوائح الجمعية تجاوز 3600 كفيف
وأعرب عن شكره وتقديره للدكتور خالد ادريس على هذه البادرة الإنسانية والمجتمعية من أجل رعاية هذه الفئة التي تحتاج الكثير من الدعم على مستوى الأفراد والمجتمعات .
حضر توقيع الإتفاقيةالشريف محمد الراجحي

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى