الرياضةشريط الاخبار

موسى.. فرحة نصراوية بوداعه كفرحة استقباله

انتهت مسيرة النيجيري أحمد موسى مع النصر، بشكل لا يتوقعه أحد، بعد إعلان النادي رحيله بشكل رسمي في آخر أيام فترة الانتقالات، مع توجيه الشكر له على الموسمين الماضيين مع الفريق الأول لكرة القدم.
بدأت رحلة موسى في الملاعب السعودية مع النصر في أغسطس 2018، حينما أعلن النادي العاصمي تعاقده معه مقابل 16.5 مليون يورو، ما يزيد عن 73 مليون ريال، بخلاف راتبه السنوي، قادماً من صفوف ليستر سيتي الإنجليزي، بعد تألقه اللافت مع منتخب بلاده في مونديال 2018.
ورغم الاستقبال الحافل للنجم الإفريقي من جانب جماهير النصر وإدارته في المطار منذ قدومه، ومع حجم الأمنيات وسقف التوقعات المرتفع للغاية، لم يقدم اللاعب الكثير مع فريقه، ليفقد ثقة الجهاز الفني مع الوقت، ويبتعد تماماً عن المشاركة في التشكيلة الأساسية في المباريات الأخيرة، حتى خروجه من قائمة الفريق الذي شارك أخيراً في دوري أبطال آسيا.
رقمياً، شارك موسى مع النصر في 57 مباراة بكل المسابقات، نجح خلالها في تسجيل 13 هدفاً وصناعة 14، أي أنه ساهم في 27 هدفاً مع النادي طوال مسيرته في عامين تقريباً.
وبحساب ما دفعه النصر لنادي ليستر سيتي عند التوقيع مع موسى، فإن كل هدف ساهم فيه النيجيري مع فريقه سواء كتسجيل أو صناعة منذ قدومه وحتى رحيله كلف خزينة النادي نحو 2.9344 مليون ريال، ما يقارب 3 ملايين.
الجدير بالذكر أن القيمة السوقية لأحمد موسى أصبحت 6 ملايين يورو فقط في الوقت الراهن، بعد أن وصلت إلى 18 مليون يورو خلال الفترة ما بين 2016 حتى 2018.
وكان “عاجل الرياضية” قد انفرد بخبر الاستغناء عن موسى ولقيت التغريدة احتفالاً من جانب النصراويين، قبل أن يزف المركز الإعلامي في النادي الخبر رسمياً لجماهيره.
ولقيت تغريدة “عاجل الرياضية” 4300 إعادة تغريد، فيما رد 1700 على الخبر و 1900 اقتبسوا التغريدة وردوا عليها، حتى ساعة كتابة التقرير.

المصدر:الرياضية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى