الدوليةشريط الاخبار

وزير الداخلية الفرنسي يقول إن على بلاده أن تتأهب “لقرارات صعبة” بشأن قيود كورونا

قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان الثلاثاء قبيل اجتماع للحكومة لبحث جائحة تفشي فيروس كورونا إن على فرنسا أن تتأهب لاتخاذ “قرارات صعبة” تتعلق بفرض إجراءات جديدة لمواجهة ارتفاع حالات كوفيد-19.

وقالت ثلاثة مصادر مطلعة إن السلطات الفرنسية تدرس خيارات تطبيق إجراءات أشد لمكافحة مرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بالفيروس والمستمر في التفشي على الرغم من فرض قيود من أكثر القيود صرامة في أوروبا.

وقال دارمانان لإذاعة فرانس أنتير “علينا أن نتوقع قرارات صعبة”.

وفرضت فرنسا بالفعل حظر تجول من التاسعة مساء إلى السادسة صباحا في المدن الكبرى بما فيها باريس. وقال مصدران من قطاع الصناعة على صلة بالحكومة إن المسؤولين يدرسون الآن تقديم موعد الحظر وإبقاء الناس في منازلهم في عطلات نهاية الأسبوع باستثناء الخروج للضرورة وإغلاق المتاجر غير الأساسية.

وسجلت فرنسا أمس الاثنين 26771 حالة إصابة جديدة في الأربع والعشرين ساعة السابقة.

وارتفعت الوفيات 257 حالة ليصل الإجمالي منذ بدء التفشي إلى 35018 حالة وفاة. وارتفع عدد المرضى في وحدات الرعاية المركزة 186 حالة ليبلغ الإجمالي 2770 حالة.

وتحاول الحكومة الموازنة بين مكافحة الفيروس وضمان ألا تؤثر القيود الجديدة على الاقتصاد، لكن جيل بيالو أخصائي الأمراض المعدية في باريس دعا إلى فرض عزل عام.

وقال لقناة بي.إف.إم التلفزيونية “أعتقد أن الأمر يتطلب بالقطع فرض عزل عام في البلاد”.

المصدر:cnbc

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى