نلهم بقمتنا
أسباب آلام الظهر.. ومتى تستشير الطبيب؟ – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة عرض الموقع بالنسخة الكاملة
الصحة

أسباب آلام الظهر.. ومتى تستشير الطبيب؟

يمثل ألم الظهر أمراً مزعجاً لبعض الأشخاص، ويراه آخرون مريراً لا يُحتمل. يتكون العمود الفقري من عدة عظام (فقرات) تربطها العضلات والأوتار والأربطة، وتبطنها أقراص تمتص الصدمات. وإن وجود مشكلة في أي جزء من عمودك الفقري قد يسبب آلام الظهر.

عادة ما يختفي ألم الظهر من تلقاء نفسه خلال 6 أسابيع، حتى إن كان حاداً، وغالباً لا يتطلب علاج ألم الظهر إجراء عمليات جراحية، إلا إذا لم يكن تناول الأدوية فعالاً.

الأسباب

تُعد إصابة العضلات (الإجهاد) أو التواؤها من المسببات الشائعة لحدوث ألم الظهر. ويمكن أن تحدث حالات الإجهاد والالتواء لعدد من الأسباب بما فيها رفع الأحمال بصورة غير صحيحة، ووضعية الجسم غير السليمة، وعدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

ويزيد الوزن الزائد من تعرضك للإصابة بالإجهاد أو الالتواء، مما يؤثر في ظهرك.

كما يمكن أن ينتج ألم الظهر أيضاً عن التهاب المفاصل وغير ذلك من التغيرات المتعلقة بتقدّم العمر في العمود الفقري، ومن الإصابات الأشد خطورة مثل كسور الفقرات أو تمزق الأقراص، ومن حالات عدوى معينة.

تتضمن أسباب ألم الظهر المحتملة الآتي:

  • التهاب الفقار المقسط.
  • الانتباذ البطاني الرحمي.
  • الألم العضلي التليفي.
  • القرص المنفتق.
  • التهاب الكلى (التهاب حويضي كلوي).
  • حصوات في الكلى.
  • السمنة.
  • الفُصال العظمي (مرض يسبب تقوّض المفاصل).
  • التهاب العظم.
  • هشاشة العظام.
  • وضعية الجسم السيئة.
  • الحمل.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي (مرض المفصل الالتهابي).
  • التهاب المفصل العجزي الحرقفي.
  • عرق النسا.
  • الجنف (ميلان جانبي في العمود الفقري).
  • الكسور الفقرية.
  • التضيق الشوكي.
  • الالتواءات.
رجل خلال جلسة تدليك في العاصمة الصينية بكين - REUTERS

 متى يجب مراجعة الطبيب؟

تتحسن معظم حالات الألم في الظهر في غضون بضعة أسابيع من دون علاج، مع العلم أنه لا يوصى بالراحة في الفراش.

ولأدوية تخفيف الألم المقرّرة من دون وصفة طبية مفعول يساعد في تقليل آلام الظهر، مثلما يحدث عند استعمال البرودة أو الحرارة كعلاج موضعي لتسكين المنطقة المؤلمة.

تحديد موعد الزيارة

اتصل بطبيبك إذا لم يتحسن ألم ظهرك بعد مرور أسبوع من تلقي العلاج المنزلي أو إذا كان الألم:

  • مستمراً أو شديداً، خصوصاً أثناء الليل أو عند الاستلقاء.
  • منتشراً إلى إحدى الساقين أو كلتيهما، خاصة إذا امتد أسفل الركبة.
  • مسبِّباً لضعف أو تنميل أو وخز في إحدى الساقين أو كلتيهما.
  • مصحوباً بفقدان الوزن غير المتعمد.
  • متزامناً مع التورم أو الاحمرار في الظهر.

طلب الرعاية العاجلة

اطلب المساعدة الطبية الطارئة أو ينقلك أحد الأشخاص إلى غرفة الطوارئ إذا كان لديك ألم في ظهرك:

  • بعد حادث سيارة شديد الاصطدام أو سقطة مروعة أو إصابة رياضية.
  • إثر مشاكل جديدة تتعلق بالتحكم في الأمعاء أو المثانة.
  • تصحبه حمى.

المصدر الشرق

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى