نلهم بقمتنا
ماكرون يعلن إغلاقًا كاملًا في فرنسا: موجة كورونا الثانية أشد خطورة – منصة الحدث الإلكترونية
الدوليةشريط الاخبار

ماكرون يعلن إغلاقًا كاملًا في فرنسا: موجة كورونا الثانية أشد خطورة

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء الأربعاء، إغلاقاً جديداً في البلاد، اعتبارًا من الجمعة المقبل 30 أكتوبر حتى الأول من ديسمبر المقبل على أقل تقدير، وذلك لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، والتي وصفها بأنها “أشد خطورة”. 

وحذر ماكرون، من وقوع 400 ألف وفاة إضافية في غضون بضعة أشهر، إذا لم يتم التحرك لتحقيق مناعة اجتماعية، بحسب وصفه. 

وأوضح الرئيس الفرنسي، أن “الإغلاق الجديد لن يشمل المدارس التي ستبقى مفتوحة”، وذلك على عكس ما حدث في الربيع الماضي، حينما طال الإغلاق المدارس.

وبحسب إجراءات الإغلاق الجديدة، سيتم إغلاق الحانات، والمطاعم، و”جميع الأعمال غير الضرورية”. 

ويتوقع أن يكون الحجر الجديد أقل صرامة من السابق، مع إبقاء المدارس مفتوحة حتى مستوى “التعليم الإعدادي” على الأقل، وكذلك الإدارات العامة والخدمات التجارية الضرورية.

ويخضع ثلثا السكان حالياً في فرنسا، إلى حظر تجول ليلي. وتخشى السلطات الصحية الفرنسية من أن تصل أقسام الإنعاش في المستشفيات الفرنسية إلى طاقتها القصوى، إذ يشغل حالياً مرضى نحو نصف أسرة الإنعاش التي يبلغ عددها الإجمالي 5800 سرير.

وأودت الجائحة بأكثر من 35 ألف شخص في فرنسا التي سجلت عدداً قياسيا من الحالات اليومية بلغ 50 ألف إصابة، الأحد الماضي، كما تجاوزت حالات الإصابة، مليون و100 ألف حالة، منذ بدء تفشي الفيروس.

وأوروبا هي القارة التي تشهد أسرع انتشار للوباء، بتسجيلها أكثر من 220 ألف إصابة جديدة يوميا في المتوسط خلال الأيام السبعة الأخيرة، أي بزيادة 44 بالمئة مقارنة بالأسبوع الماضي.

وبالتزامن مع الخطوات الفرنسية، وافقت الحكومة الفيدرالية الألمانية على تطبيق تدابير جديدة للإغلاق بدءاً من 2 نوفمبر المقبل، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الأربعاء، للصحافيين إن هذه الإجراءات الصارمة هي محاولة للحد من انتشار الوباء، مضيفة أن “السلطات الألمانية ستقر مزيداً من الإجراءات في غضون الأسبوعين المقبلين، إذا لزم الأمر”.

وفي مواجهة الموجة الجديدة لفيروس كورونا المستجد التي توصف بأنها “خطيرة جدا”، أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين أن الاتحاد الأوروبي سيخصص 100 مليون يورو لشراء فحوص سريعة وتوزيعها.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى