فنون

“نمرة 2” يجمع 16 نجماً و8 مخرجين في تجربة درامية جديدة.

أعلنت منصة “شاهد VIP” عن عرض مسلسل “نمرة اتنين” الذي يضم مجموعة كبيرة من نجوم الوطن العربي عبر منصتها ابتداء من الخميس 29 أكتوبر.

 يروي المسلسل الذي تدور حلقاته في إطار منفصل العلاقات ومفهوم الرومانسية في المجتمع الحديث، متخذاً من فكرة الحب الثاني محوراً للأحداث التي تقع في 4 مدن مختلفة هي جدة والقاهرة والجونة وبيروت.

“نمرة اتنين” فكرة آدم عبد الغفار، ويشارك في بطولة حلقاته منة شلبي، منى زكي، نيللي كريم، آسر ياسين، عمرو يوسف، أمينة خليل، ماجد الكدواني، شيرين رضا، إياد نصار، يعقوب الفرحان وصبا مبارك، وتحمل كل حلقة توقيع مخرج مختلف.

شيرين رضا وماجد الكدواني على الملصق الدعائي لمسلسل شيرين رضا وماجد الكدواني على الملصق الدعائي لمسلسل “نمرة اتنين” – المكتب الإعلامي لمنصة “شاهد”

3 حكايات

تشارك الكاتبة المصرية مريم نعوم في المسلسل بـ3 حلقات مختلفة، إحداها بعنوان “اللي بيصير ببيروت” للفنانة نيللي كريم وعادل كرم، من إخراج تامر محسن، وتدور أحداثها في بيروت.

تحمل الحلقة الأخرى اسم “أول امبارح” للفنانة منة شلبي وأحمد مالك وإخراج محمد شاكر، وتدور الأحداث حول حضور “لبنى” حفل عيد ميلاد حبيبها “يوسف” بعد انفصالهما بـ6 أشهر، لتجد نفسها أمام مغامرة غير محسوبة النتائج.

عودة يسري نصرالله

يعود المخرج يسري نصر الله بعد فترة غياب دامت نحو 4 أعوام، من خلال حلقة تحمل عنوان “في السكة”، يلعب بطولتها أحمد السعدني ومنى زكي، من سيناريو وحوار مريم نعوم.

وتدور أحداث الحلقة حول تعطل سيارة  “شهد” على طريق الغردقة، فيتوقف “حسن” لمساعدتها، لنكتشف أنهما حبيبان سابقان فرّقتهما السبل، وعندما يضطران لتمضية ساعات حظر التجول الليلي معاً، تعود الذكريات إلى الظهور.

منى زكي وأحمد السعدني على الملصق الدعائي لمسلسل منى زكي وأحمد السعدني على الملصق الدعائي لمسلسل “نمرة اتنين” – المكتب الإعلامي لمنصة “شاهد”

عن الحب والصداقة

وتحمل الحلقات الأخرى أسماء مختلفة هي “الناحية التانية” للفنان عمرو يوسف وصبا مبارك، و”أنت فين؟” لآسر ياسين وأروى جودة وسينثيا خليفة، و”فرق توقيت” لماجد الكدواني وشيرين رضا، و”من فين چا النور؟” لسارة طيبة ويعقوب الفرحان، و”آخر الليل” لإياد نصار وأمينة خليل.

إطار الحلقات رومانسي تشويقي، يدور بين الحب والصداقة، والملل الذي يُهدد استمرارية العلاقات، وإمكانية البحث عن فرصة ثانية واستعادة الحبيبة الأولى، ومواجهة الماضي، فضلاً عن الإغراق في الذكريات والألم والحنين.

المصدر الشرق

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى