الدوليةشريط الاخبار

ترمب يقلص الفارق بفلوريدا.. ويتساوى مع بايدن في أريزونا

في ظل الهجمات الانتخابية والانتقادات المتبادلة بين الطرفين سواء عبر السوشيال ميديا أو وسائل الإعلام، نجح الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، في تقليص الفارق مع منافسه الديمقراطي جو بادين في ولاية فلوريدا.

فقد أظهر استطلاع للرأي أجرته “رويترز/إبسوس” أن السباق بين الرئيس الجمهوري والمرشح الديمقراطي أصبح متقارباً بشدة في فلوريدا، بعد أن كان الأخير يحتفظ بتفوق طفيف في الولاية قبل أسبوع، إلا أن هذا الفارق تقلّص الآن.

إلى ذلك، أظهر استطلاع آخر لـ”رويترز/إبسوس” نشر أمس الأربعاء أن المرشحين يسيران كتفاً بكتف في ولاية أريزونا، قبل أقل من أسبوع على الانتخابات المقرر إجراؤها في الثالث من نوفمبر القادم.

6 ولايات تحسم السباق

يشار إلى أن هذا الاستطلاع ارتكز على آراء الناخبين المحتملين في ست ولايات، هي ويسكونسن وبنسلفانيا وميشيغان ونورث كارولاينا وفلوريدا وأريزونا.

وسوف تلعب تلك الولايات دوراً حاسماً في تحديد ما إذا كان ترمب سيحصل على فترة رئاسية ثانية أم أن بايدن سيخلفه في البيت الأبيض.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجري بين 21 و27 أكتوبر، حصول بايدن على 49% من الأصوات المحتملة مقابل 47% لترمب في فلوريدا.

وكان استطلاع سابق قد أظهر تفوقاً واضحاً لبايدن في تلك الولاية، حيث حصل حينها على 50% مقابل 46% لترمب، وإن كان هذا الهامش يقع على حافة نسبة هامش الخطأ التي حددها الاستطلاع.

وفي ولاية أريزونا، حصل بايدن على 48% من الأصوات المحتملة، مقابل 46% لترمب. لكن هذا الفارق الطفيف يقع في نطاق هامش خطأ الاستطلاع، وهو ما يعني حسابياً تساوي الاثنين تقريباً.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى