الدوليةشريط الاخبار

وزير الصحة الفرنسي لا يستبعد حدوث موجة ثالثة من فيروس كورونا

مع دخول فرنسا الموجة الثانية من فيروس كورونا، لم يستبعد وزير الصحة أوليفييه فيران حدوث موجة ثالثة للوباء في البلاد.

يذكر أن السلطات الفرنسية فرضت حجرا جديدا على المواطنين لغاية الأول من ديسمبر/كانون الأول بهدف تخفيض الإصابات اليومية إلى 5 آلاف إصابة.

لكن أخصائيين يعتقدون أن مدة الحجر ليست كافية لتحقيق هذا الهدف مع تسجيل أكثر من 40 ألف إصابة في الأيام الأخيرة.

ولفت وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران يوم الخميس إلى أنه لا يستبعد حدوث موجة ثالثة لجائحة فيروس كورونا فيما تفرض فرنسا وألمانيا إجراءات عزل عام جديدة لمواجهة موجة ثانية من الجائحة بدأت في الشهر الماضي.

ورجح فيران أن يكون هناك نحو مليون شخص مصاب بالفيروس في فرنسا في الوقت الراهن.

على صعيد آخر، قال غابرييل أتال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية إن المتنزهات ستظل مفتوحة في باريس خلال فترة العزل العام الجديدة ولن تُغلق مثلما حدث من قبل.

من جهته، اعتبر البروفيسور جان فرانسوا دلفريسي المستشار العلمي للحكومة أنه قد يتعين تمديد إجراءات العزل العام الجديدة التي فرضتها فرنسا بعد الموعد النهائي المحدد لها في الأول من ديسمبر/كانون الأول.

وكان الرئيس إيمانويل ماكرون قد ذكر في وقت متأخر أمس الأربعاء أن فرنسا قد تبدأ تخفيف إجراءات العزل العام بمجرد أن تتراجع حالات الإصابة بكورونا إلى نحو خمسة آلاف يوميا من 40 ألفا يوميا في الوقت الراهن.

لكن دلفريسي قال إنه لا يعتقد أن ذلك قد يتحقق بحلول الأول من ديسمبر/كانون الأول.

 

المصدر:cnbc

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى