الدوليةشريط الاخبار

وفاة روبرت فيسك الصحفي البريطاني البارز المتخصص في شؤون الشرق الأوسط عن 74 عاما

توفي الصحفي الشهير روبرت فيسك في دبلن عن عمر يناهز 74 عامًا، حسبما أفادت عدة وسائل إعلام، التي ذكرت أن فيسك قد توفي بسبب سكتة دماغية بعد نقله إلى المستشفى.

فيسك الذي اشتهر بأنه مراسل الشرق الأوسط، كان جعل من من بيروت مقر إقامته في السبعينيات وقام بتغطية الأخبار من الشرق الأوسط وما وراءه لأكثر من 40 عامًا في مسيرة طويلة غطى خلالها الحرب في لبنان، وخمس غزوات إسرائيلية، والحرب الإيرانية العراقية، والغزو السوفيتي لأفغانستان، والحرب الأهلية الجزائرية، وغزو الكويت من قبل صدام حسين، والغزو الأميركي للعراق والثورات العربية عام 2011، والحرب في  سوريا، كما شهد المجزرة التي إرتكبها النظام السوري عام 1982.

يُذكر أن فيسك كان يُعد أحد أبرز الصحافيين المؤيدين للقضية الفلسطينية، وشارك في تغطية حرب غزة 2008، وتحدث عن مجازر الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين. كما كان من أشد المعارضين لما يعرف بـ”صفقة القرن” التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إذ علق عليها بالقول: “إن خطته قالت وداعا لحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة، ووداعا للقدس عاصمة لفلسطين، ووداعا للأونروا، لكنها رحبت بالاحتلال الإسرائيلي الدائم للضفة الغربية والضم الكامل للمستوطنات الإسرائيلية التي أقيمت هناك منتهكة القانون الدولي”.

كما شارك في تغطية الأحداث خارج منطقة الشرق الأوسط أيضا، فواكب اضطرابات إيرلندا الشمالية مطلع سبعينيات القرن الماضي، وتوجه بعدها إلى البرتغال لتغطية ما يعرف بـ”ثورة القرنفل”. 

في عام 2005، وصفته صحيفة نيويورك تايمز بأنه “من المحتمل أن يكون أشهر مراسل أجنبي لبريطانيا”. كان أحد الصحفيين الغربيين القلائل الذين أجروا مقابلة مع أسامة بن لادن. وقد فعل ذلك ثلاث مرات في التسعينيات.

 بدأت حياته المهنية مع Sunday Express في لندن.  ثم انضم إلى التايمز.  وبعد أن استقر لفترة وجيزة في البرتغال، اختار الاستقرار في بيروت حيث عمل كمراسل للشرق الأوسط لصحيفتي التايمز والإندبندنت. تم تكريم حياته المهنية بالعديد من الجوائز بما في ذلك جائزة أورويل، وجائزة الصحافة البريطانية للعام الصحفي الدولي، والمراسل الأجنبي لهذا العام في عدة مناسبات.

 

https://anbaaonline.com/news/94314

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى