زوايا

دفع 150 دولاراً وغامر بحياته لمواجهة نمر أسود.

أفادت ناتوشكا تيرنر زوجة دوايت تيرنر (50 سنة)، في شهادة رسمية تحت القسم أمام «لجنة ولاية فلوريدا للأسماك والحياة البرية» بأن زوجها قد خضع لإجراء عمليتين جراحيتين منذ تعرضه لهجوم من الحيوان المفترس في 31 أغسطس (آب) من العام الجاري.

وقالت: «لجنة ولاية فلوريدا للأسماك والحياة البرية» في تقريرها الأخير عن الحياة البرية، إنّ دوايت تيرنر قد رتب للأمر مسبقا بالتواصل مع مايكل بوغي (54 سنة) مالك النمر الأسود المفترس، وذلك للعب مع النمر، ومداعبته، والتقاط بعض الصور معه عن قرب، وذلك داخل المنطقة المملوكة لبوغي في بلدة دايفي من مقاطعة بروارد في ولاية فلوريدا. حسب ما ذكر موقع «سي إن إن».

وبعد أن فتح بوغي القفل من على قفص النمر، تمكن دوايت تيرنر من الدخول إليه ثم جلس على مقعد في الداخل، وذلك عندما زأر النمر الأسود بقوة ووثب للهجوم على دوايت تيرنر وعضه في رأسه وأذنه، وفقا لما ورد في تقرير «لجنة ولاية فلوريدا للأسماك والحياة البرية».

وجاء أيضا في تقرير اللجنة المذكورة ما يفيد بـ«تعرض السيد دوايت تيرنر لإصابات بالغة في الجانب الأيمن من الرأس وكذلك في أذنه اليمنى. كما ذكرت زوجته بأنّها اضطرت إلى إعادة فروة رأس زوجها إلى مكانها لأنّه كانت قد انتزعت من رأسه مع تمزق نصف أذنه اليمنى تماما».

وقد أصدرت سلطات الولاية جنحتين بحق مايكل بوغي لأنّه: أولا، سمح بالتواصل الكامل مع حيوان مفترس شديد الخطورة، وثانيا، لأنّه يحتفظ بحيوان من حيوانات الحياة البرية أسيرا لديه في ظروف معيشية غير آمنة، الأمر الذي تسبب في إلحاق أضرار جسيمة بالحيوان وبالآخرين، وذلك وفقا لبيان «لجنة ولاية فلوريدا للأسماك والحياة البرية».

وقد اعترف مايكل بوغي إلى محققي «لجنة ولاية فلوريدا للأسماك والحياة البرية» بأنّه كان على علم بأنّ ما فعله يعد انتهاكا للقانون، ولقد أجاب على كل أسئلتهم بشأن الواقعة، ولكنه رفض تقديم إفادة كتابية بخصوص الأمر.

المصدر الشرق الأوسط

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى