الدوليةشريط الاخبار

سمو أمير الشرقية يرأس اجتماع السلامة المرورية بالمنطقة

رأس صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس لجنة السلامة المرورية بمكتبه اليوم -عبر الاتصال المرئي-، اجتماع لجنة السلامة المرورية بالمنطقة .
وأكد سموه أن السلامة المرورية ركيزة أساسية من ركائز جودة الحياة، وعنصر مهم في تحقيق التحول الوطني المنشود، مشيراً إلى أن القيادة الرشيدة -أعزها الله- استشعرت الضرر الذي ألحقته الحوادث المرورية بالإنسان والبنية التحتية، إضافةً للخسائر البشرية والمادية التي تخلفها الحوادث، داعياً إلى تعزيز الشراكة مع مختلف الجهات للمحافظة على ما تحقق من منجزات، ومواصلة العمل على ترسيخ قيمة السلامة المرورية لدى مستخدمي الطريق كافة، مع التركيز على فئة النشء كونهم يمثلون سائقي المستقبل.
وعدّ الأمير سعود بن نايف التحفيز جزءا مهما من منظومة رفع السلامة المرورية، وهو ما انتهجته جائزة المنطقة الشرقية للسائق المثالي، التي جذبت شريحة واسعة من المسجلين من مختلف محافظات المنطقة الشرقية، وأكدت أن صناعة الوعي عمل يتطلب دراسة وفهم عميق لطبيعة المجتمع وتطلعاته، مشيراً إلى أن ما لمس من المسابقة هو رغبة الجميع في الالتزام بالسياقة المثالية، وأن يكون عنوان طرق المنطقة الشرقية طرق ملتزمة بتعليمات السلامة.
كما أكد سموه أهمية العمل على منظومة تكاملية من الحلول، تستشرف المستقبل، وتعمل على توقع التطورات الذي يشهدها قطاع النقل، وابتكار الحلول سواءً الهندسية أو حلول الضبط والمراقبة، مع أهمية تكثيف وتطوير جهود التوعية، والعمل على ابتكار الحلول الوقائية، وادماج التقنية في عملية إدارة الحركة المرورية، ومعالجة النقاط السوداء.
وأشاد سمو أمير المنطقة الشرقية بما بذلته اللجنة خلال الفترة الماضية، واستفادتها من فترة جائحة كورونا في معالجة عدد من النقاط، وتسريع عمل بعض المبادرات، حاثاً اللجنة وأعضائها على مواصلة الجهود وبذل المزيد، والعمل بروح الفريق للحفاظ على ما تحقق من منجزات.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى