أخبار منوعةشريط الاخبار

بعد أيام من عيد ميلاده الـ 60 مارادونا يدخل المستشفى

الحدث:

نقل أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا إلى أحد المستشفيات في الأرجنتين بعد تدهور حالته الصحية.

وذكرت وسائل إعلام أرجنتينية أن مارادونا سيقيم في المستشفى لعدة أيام لإجراء فحوصات بسبب شعوره بتوعك منذ فترة وسيبقى تحت الملاحظة. ولم تتطرق التقارير إلى اشتباه في إصابة مارادونا بفيروس كورونا.

وكان مارادونا المدرب الحالي لفريق خيمناسيا لا بلاتا الأرجنتيني، خضع لحجر صحي منذ أكثر من أسبوعين بعد اكتشاف إصابات بفيروس كورونا داخل الفريق، لكن نتيجة فحصه جاءت سلبية، واحتفل بعيد ميلاده قبل أيام، وكان على ما يرام.

وقال طبيب مارادونا الخاص ليوبولدو لوكي إن احتجازه بالمستشفى من أجل الخضوع للفحوصات.

وأبلغ لوكي الصحفيين بأن مارادونا كان يشعر بتوعك منذ فترة وسيبقى تحت الملاحظة 3 أيام على الأقل.

وأضاف لوكي أن مارادونا ليس على ما يرام نفسيا، وهذا يؤثر على صحته، وإنه بحاجة للمساعدة.

ولم يكشف لوكي عن تفاصيل مرض مارادونا لكنه قال إن الأمر ليس متعلقا بكوفيد-19.

ودخل مارادونا “٦٠ عاما” المستشفى لفترات على مدار السنوات، في الأغلب بسبب أسلوب حياته الصاخب طوال مسيرته كلاعب وبعد الاعتزال.

كما نقل لاعب نابولي السابق إلى المستشفى في كانون الثاني 2019 بسبب معاناته من نزيف داخلي في المعدة.

وتعرض لوعكة في كأس العالم 2018 في روسيا وصورته الكاميرات وهو يفقد الوعي في المكان المخصص لكبار الشخصيات بالمدرجات خلال مباراة الأرجنتين ضد نيجيريا.

ونُقل مارادونا إلى المستشفى في 2004 بسبب مشاكل في القلب والجهاز التنفسي تتعلق بتعاطي الكوكايين. وخضع لاحقا لإعادة تأهيل من أجل التخلص من الإدمان في كوبا والأرجنتين، قبل أن تساعده جراحة تدبيس المعدة في 2005 على إنقاص وزنه.

وفي 2007 دخل مارادونا إلى مستشفى في بوينس آيرس لمساعدته على التخلص من إدمان الكحوليات.

المصدر: صوت بيروت انترناشونال

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى