نلهم بقمتنا
 تعاون بين أمانة العاصمة المقدسة و وزارة الحج لتطوير خدمات الإعاشة لضيوف الرحمن – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة عرض الموقع بالنسخة الكاملة
المحليةشريط الاخبار

 تعاون بين أمانة العاصمة المقدسة و وزارة الحج لتطوير خدمات الإعاشة لضيوف الرحمن

الحدث – مكة المكرمة

شهد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، توقيع مذكرة تعاون وتفاهم بين أمانة العاصمة المقدسة ووزارة الحج والعمرة، ومثّل الأمانة معالي أمين العاصمة المهندس محمد بن عبدالله القويحص، كما مثّل وزارة الحج والعمرة معالي نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبد الفتاح بن سليمان مشاط.

وتهدف الاتفاقية إلى التعاون المثمر وتبادل الخبرات بين الأطراف المعنية، في مجال التطوير المهني لخدمات الإعاشة المقدمة لضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين، حيث تمثل خدمات الإعاشة أحد أبرز وأهم الخدمات التي تقدم لضيوف الرحمن وهي على قدر كبير من الأهمية والحساسية وتمس صحتهم وسلامتهم بشكل مباشر، ويتم بموجب مذكرة التعاون اشتراط حصول متعهدي هذه الخدمة على التأهيل في مجال سلامة الغذاء وأنظمة الهاسب HACCP والآيزو 22000، وقد ركزت المذكرة على التنسيق والتعاون في مجال الحصول على الوجبات مسبقة التحضير بما يتماشى مع الأنظمة والضوابط والاشتراطات المعتمدة في هذا الخصوص.

كما تضمنت المذكرة التعاون بين الطرفين في عمل الدراسات الاستشارية التي تهدف إلى تطوير منظومة مهنة الإعاشة بمكة والمكرمة والمشاعر المقدسة، وتقديم الدورات اللازمة لتأهيل الممارسين في قطاع الإعاشة.
 
وتقتضي بنود مذكرة التفاهم تبادل المعلومات والمستندات ذات الصلة بمجالات التعاون المتفق عليها بين الطرفين أو من يفوضانهما من الجهات المعنية الواقعة تحت إشراف كل منهما، وتقديم الملاحظات والدروس المستفادة من جميع الأطراف، وتتولى طائفة متعهدي الإعاشة بموجب مذكرة التفاهم تنفيذ الخدمات التي تحتاجها وزارة الحج والعمرة وتنفيذ تبادل وتكامل المعلومات والبيانات الخاصة بالتكامل المعلوماتي بين منصة الوزارة (المسار الإلكتروني لحج الداخل والخارج) ومنصة (إعاشة الخاصة بالطائفة) مع وضع آلية الاسناد في حالة حدوث إخفاقات في تقديم الخدمة، وتبادل المشورة والدعم فيما يلزم.
 
وأشار معالي أمين العاصمة المقدسة إلى أن مذكرة التفاهم تأتي في ظل توجهات قطاعات الدولة المعنية إلى مواكبة رؤية المملكة 2030 وتعزيزاً لمبادرة جودة الخدمات وسلامة الغذاء، وتوفير أحدث الإمكانات اللازمة لخدمات الإعاشة، وضمان تقديم خدمات راقية تليق بضيوف الرحمن.

وأكَّد معاليه أن خدمات الإعاشة وتطويرها كصناعة واعدة أصبح أولوية وطنية في ظل حرص الدولة – رعاها الله – على جودة الخدمات وتحفيز طاقات منسوبي القطاع الإبداعية ورفع قدراتهم بما يساهم في دخول المملكة عصر اقتصاد المعرفة، كما أوضح أن طائفة الإعاشة هي أحد الأذرع التنفيذية المتخصصة التي أنشأتها الأمانة عام 1439هـ لتنظيم وتطوير أعمال قطاع الإعاشة وفق المهام المحددة في قرار إنشائها، ولفت إلى أن “جودة وسلامة الغذاء تمثل واحدة من أهم ركائز الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن والتي تعنى بها وزارة الحج والعمرة وكذلك أمانة العاصمة المقدسة في ضوء ما هو مناط بهما من اختصاصات.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى