الاقتصادشريط الاخبار

سمو أمير الجوف ينوه بإسهامات صندوق “هدف” في رفع نسب التوطين وتحقيق الاستقرار الوظيفي

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف في مكتبه اليوم، مدير صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” تركي بن عبدالله الجعويني، وعددا من قيادات الصندوق.
ونوه سموه بالجهود السخية التي توليها القيادة الرشيدة -أيدها الله- , لدعم تدريب وتأهيل وتوظيف أبناء وبنات الوطن، والمضي نحو تطوير المهارات والقدرات المهنية والمعرفية بين أوساط الباحثين والباحثات عن عمل، بما يسهم في رفع نسب التوطين ودعم مشاركة الكوادر الوطنية في مختلف مجالات وتخصصات سوق العمل.
وشدد سموه على أهمية رفع تنافسية القوى الوطنية، من خلال إشراكها في برامج تدريب وتأهيل نوعية تلبي احتياجات سوق العمل وتمكنهم من فرص العمل، بما يضمن تحسين الأداء والإنتاجية وتحقيق الاستقرار الوظيفي.
من جانبه قدم مدير “هدف” عرضاً موجزاً لسمو أمير المنطقة، عن دور الصندوق خلال المرحلة المقبلة بما يتناسب مع متطلبات التطوير والتحسين، والبرامج والخدمات المقدمة (للمنشآت والأفراد)، والاستراتيجية الجديدة ومراحل تنفيذ مبادراتها، وإحصاءات سوق العمل في المنطقة، مؤكداً مضي الصندوق نحو دعم برامج توطين عدد من المهن والأنشطة في منطقة الجوف، لتمكين أبناء وبنات المنطقة من الفرص الوظيفية، بما يسهم في زيادة مشاركتهم في سوق العمل ودعم خطط التنمية الاقتصادية المستدامة.
واستعرض أوجه الدعم والخدمات المقدمة للفئات المستفيدة والجهات الشريكة، عبر حزم من الممكنات تتجسد في: تقديم الإعانات لتأهيل القوى العاملة الوطنية وتدريبها وتوظيفها في القطاع الخاص، والمشاركة في تكاليف تأهيل الكوادر البشرية، وتحمل نسبة من أجر من يتم توظيفه في منشآت القطاع الخاص، ودعم وتمويل برامج التوظيف، وتقديم قروض لمنشآت التأهيل والتدريب، وإجراء البحوث والدراسات المتخصصة بمسارات التأهيل والتوظيف.

 

المصدر:واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى