التعليم

هيئة تقويم التعليم والتدريب توقع عقدًا لاعتماد برنامج الطب والجراحة بجامعة حائل

منصة الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

وقعت هيئة تقويم التعليم والتدريب ممثلة بالمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي “اعتماد” اليوم الأربعاء ١٨ ربيع الأول 1442هـ الموافق ٤ نوفمبر 2020م، عقد تنفيذ الدراسة التقويمية على المستوى البرامجي لبرنامج بكالوريوس الطب والجراحة في جامعة حائل، وذلك بمقر الجامعة في مدينة حائل.

وقع العقد من جانب الجامعة معالي الأستاذ الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم رئيس الجامعة، ومن جانب هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور سهيل بن سالم باجمّال المدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي.

وقدم المدير التنفيذي لمركز “اعتماد” الدكتور سهيل بن سالم باجمّال، الشكر لمعالي رئيس الجامعة ومنسوبيها على اهتمامهم باتخاذ خطوات متميزة لتطوير منظومة التعليم بالجامعة باعتماد برامجها الأكاديمية وتحسين مخرجاتها وذلك في ثنايا العرض الذي قدمه عن الهيئة ومشاريعها المستقبلية ومواءمتها مع رؤية المملكة ٢٠٣٠.

وأكد باجمّال أن الهيئة تركز حاليًا على استكمال اعتماد برامج كليات الطب بالمملكة، تماشيًا مع صدور تعميم الهيئة الأمريكية لتعليم طلاب الطب الأجانب ECFMG)) الذي اشترط بحلول عام 2024م بأن يكون الطالب الراغب في الحصول على ترخيص لإكمال الدراسات العليا السريرية والذي درس الطب خارج أمريكا الشمالية، قد تخرج من إحدى كليات الطب الحاصلة على اعتماد أكاديمي من جهة اعتماد معترف بها من الاتحاد الدولي للتعليم الطبي ((WFME.

وتشير البيانات الصادرة من هيئة تقويم التعليم والتدريب إلى أن هناك 6 برامج لبكالوريوس الطب من أصل (38) برنامجًا قد حصلت على الاعتماد الأكاديمي البرامجي، وأن هناك ١٧ برنامجًا في طور الحصول على الاعتماد ( ثمانية برامج منها تم توقيع عقودها وسلمت الوثائق، وتسعة برامج أخرى تم توقيع عقودها وجدولتها في الفترة القادمة )، ويتبقى ١٥ برنامجًا لم تتقدم للبدء في إجراءات الاعتماد وستكون هذه البرامج هي محور اهتمام الهيئة خلال الفترة المقبلة – بمشيئة الله، وذلك تلبيةً للاحتياجات الوطنية، وللتمثيل الدولي المشرف للمملكة، واسهامًا في تحقيق رؤيتنا الوطنية 2030، بما يعكس المسؤولية المهنية والوطنية تجاه مستقبل هذا الوطن وأبناءه بشكل عام والقطاع الطبي وأثره الممتد على كافة فئات المجتمع بشكل خاص.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى