الاقتصاد

372.8 مليار ريال القروض الاستهلاكية في السعودية بنهاية الربع الثالث .. أعلى نمو منذ 2013 .

نمت القروض الاستهلاكية “الشخصية” في السعودية بنهاية الربع الثالث من العام الجاري إلى نحو 372.82 مليار ريال، مقارنة بنحو 355.85 مليار ريال بنهاية الربع الثاني من العام ذاته، مسجلة نموا بلغ 4.8 في المائة، بما يعادل 16.97 مليار ريال.

ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما”، فإن القروض الاستهلاكية نمت بأعلى وتيرة لها في سبعة أعوام ونصف، أي منذ عام 2013، وذلك بالتزامن مع استمرار تراجع أسعار الفائدة.

وعلى أساس فصلي، يعد النمو في الربع الثالث قويا، وهو بخلاف آخر سبعة فصول حين استقرت معدلات النمو بين نمو إيجابي 1.5 في المائة و1.5 في المائة نمو سلبي، باستثناء الربع الرابع من عام 2019 الذي نما بنحو 3.5 في المائة.

أما على أساس سنوي، فنمت القروض الاستهلاكية بنهاية الربع الثالث من العام الجاري 9.5 في المائة “32.2 مليار ريال”، مقارنة بنحو 340.59 مليار ريال بنهاية الفترة نفسها من العام الماضي.

وسجلت القروض الاستهلاكية نموا للربع الرابع على أساس سنوي، بعدما نمت سلبيا في الربع الثالث من عام 2019، وهو أول تراجع في معدلات النمو منذ عام 2017.

يشار إلى أن القروض الاستهلاكية لا تشمل التمويل العقاري والتأجير التمويلي أو التمويل الممنوح بغرض المتاجرة في الأسهم.

وتشمل القروض الاستهلاكية ثمانية أقسام رئيسة، هي: قروض لترميم وتأثيث وتحسين عقارات، شراء سيارات ووسائل نقل شخصية، شراء أثاث وسلع معمرة، التعليم، الرعاية الصحية، قروض بطاقات الائتمان، إضافة إلى بند القروض الاستهلاكية الأخرى.

وشكلت القروض بغرض ترميم وتحسين عقارات نحو 6.8 في المائة من إجمالي القروض الاستهلاكية في السعودية بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، بقيمة 25.46 مليار ريال، فيما مثلت القروض بغرض سيارات ووسائل نقل شخصية نحو 4.3 في المائة، بقيمة 15.92 مليار ريال.

ومثلت القروض بغرض شراء أثاث وسلع معمرة نحو 3.3 في المائة من القروض الاستهلاكية، بقيمة 12.47 مليار ريال، فيما شكلت القروض بغرض التعليم نحو 1.1 في المائة، بقيمة 4.04 مليار ريال.

في حين شكلت القروض بغرض الرعاية الصحية نحو 0.2 في المائة تقريبا، بقيمة 605 ملايين ريال، فيما مثلت القروض بغرض السياحة والسفر نحو 0.2 في المائة تقريبا، بقيمة 563 مليون ريال.

وشكلت قروض بطاقات الائتمان نحو 5.5 في المائة بقيمة 20.56 مليار ريال، فيما كان النصيب الأكبر لبند القروض الاستهلاكية الأخرى بحصة 78.6 في المائة، بقيمة 293.21 مليار ريال.

والقروض الاستهلاكية الأخرى هي غير المصنفة في الأقسام السابقة وتشمل أي قرض استهلاكي بخلاف التصنيفات السابقة.

إلى ذلك، ارتفعت القروض الاستهلاكية في السعودية بنهاية العام الماضي إلى نحو 352.5 مليار ريال، مقابل 336.6 مليار ريال بنهاية عام 2018، مسجلة زيادة 4.7 في المائة بما يعادل 15.9 مليار ريال.

وارتفعت القروض الاستهلاكية في 2019 للعام الـ11 على التوالي، بعد تراجعها عام 2008، ومن ثم واصلت الارتفاعات السنوية حتى نهاية العام الماضي.

وخلال 21 عاما، تضاعفت القروض الاستهلاكية ست مرات ونصف، حيث كانت قيمتها 46.1 مليار ريال نهاية عام 1998.

وخلال الفترة نفسها لم تسجل القروض الاستهلاكية إلا تراجعا سنويا وحيدا وهو في عام 2008 بالتزامن مع الأزمة المالية العالمية، عندما تراجعت إلى 169.3 مليار ريال فيما كانت 174.5 مليار ريال بنهاية 2007.

المصدر الاقتصادية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى