فنون

فيلم «الأب» يفتتح الدورة الـ42 لـ«القاهرة السينمائي»

اختار مهرجان القاهرة السينمائي الدولي فيلم «الأب – The Father» إخراج فلوريان زيلر، ليكون فيلم افتتاح الدورة 42 التي تقام خلال الفترة من 2 إلى 10 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، وذلك في عرضه الأول بالعالم العربي وأفريقيا، بحضور عدد من صناعه.

الفيلم من إنتاج المملكة المتحدة وفرنسا، ويعد التجربة الأولى في السينما لمخرجه الكاتب الروائي والمسرحي الفرنسي فلوريان زيلر، الذي تحولت كثير من مسرحياته إلى أفلام سينمائية، ومن بينها «الأب» الذي كتب له السيناريو كريستوفر هامتون الحاصل على الأوسكار عن فيلمه «Dangerous Liaisons – علاقات خطرة».

وتدور أحداث الفيلم، حول أب مسن يرفض الاعتراف بتقدمه في العمر، ولا يقبل المساعدات التي تقدمها له ابنته، وتكون المعضلة الأكبر عندما يهتز شعوره بالأشخاص والعالم من حوله.

«الفيلم الذي يضعه المتابعون للسينما في صدارة الأعمال التي ستنافس على جوائز الأوسكار المقبلة»، بحسب وصف إدارة مهرجان القاهرة، يقدم فيه دور الأب، أنتوني هوبكنز الذي يعد أحد أبرز الممثلين في العالم، والحاصل على أرفع الجوائز الدولية التي من بينها «الأوسكار والبافتا وإيمي وسيسل بي دوميل»، وتشاركه البطولة في دور الابنة الممثلة الإنجليزية الحاصلة على الأوسكار أوليفيا كولمان، كما يشارك أيضا الممثل الإنجليزي روفَس سيوَل في دور زوج الابنة.

وعن الفيلم يقول محمد حفظي رئيس المهرجان، في بيان صحافي حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه أمس: «فيلم (الأب)، يخطف الأنفاس ويحطم القلوب، بقصته القوية والمؤثرة التي ستذهل جمهور القاهرة عند مشاهدته في ديسمبر (كانون الأول) المقبل، وقد أخرجه فلوريان زيلر بإتقان شديد، بمشاركة الممثل القدير أنتوني هوبكنز والممثلة أوليفيا كولمان اللذين يقدمان مع باقي فريق التمثيل أداءً متميزاً».

فيما يقول مخرج الفيلم فلوريان زيلر: «فخور باختيار فيلمي لافتتاح مهرجان القاهرة السينمائي العريق، ومتشوق جداً لرد فعل الجمهور عند مشاهدة هذا الفيلم عبر الشاشة الكبيرة».

وافتتح فيلم «الآيرلندي» للمخرج مارتن سكورسيزي، الدورة 41 من المهرجان، في العام الماضي، وهو من إنتاج شبكة «نتفليكس»، وأحداثه مستوحاة من كتاب تشارلز براندت «سمعت أنكم تطلون المنازل»، وشارك في بطولته ثلاثة نجوم حاصلين على الأوسكار، هم آل باتشينو، وجو بيشي، وثالثهم هو روبرت دي نيرو.

وكشف مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في وقت سابق عن عرض أفلام مهمة حصدت جوائز عالمية بمهرجانات كبرى خلال العام الحالي، في دورته الـ42، من بينها «أرض الرُحّل» الذي يعرض لأول مرة عربياً وأفريقياً، وذلك بعد فوزه باثنتين من أبرز جوائز العام هما «الأسد الذهبي» من مهرجان فينيسيا، و«اختيار الجمهور» من مهرجان تورونتو، وهو من إخراج كلوي زاو، وبطولة فرنسيس مكدورماند الحاصلة على الأوسكار، وتدور أحداثه حول امرأة تقرر أن تقضي حياتها في ترحال دائم في الغرب الأميركي خلال فترة الكساد العظيم، ويعرضه مهرجان القاهرة في القسم الرسمي خارج المسابقة.

كما يعرض المهرجان الفيلم الهندي «التلميذ» في القسم الرسمي خارج المسابقة أيضاً، بعد فوزه بجائزتي أفضل سيناريو، والاتحاد الدولي للنقاد (الفيبريسي) في الدورة الأخيرة لمهرجان فينيسيا، من إخراج شايتانيا تامهاني، وإنتاج المخرج الحاصل على الأوسكار ألفونسو كوارون، وتدور أحداثه حول شاب هندي يكرّس حياته لتحقيق حلمه بالغناء الهندي الكلاسيكي، ويواجه تحديات صعبة لا ينجح فيها إلا قليلون.

ومن الأفلام المهمة التي يعرضها المهرجان أيضاً، فيلم «المنفى» إنتاج مشترك بين ألمانيا وبلجيكا وكوسوفو، وإخراج فيسار مورينا، وهو الفيلم الحاصل على جائزة «قلب سراييفو»، أرفع جوائز مهرجان سراييفو، وتدور أحداثه عن مهندس من كوسوفو يعيش مع زوجته الألمانية في ألمانيا ويشعر بأنه عرضة للتنمر والتجاهل من زملائه ومن أسرته؛ مما يجعله في أزمة حقيقية في التعايش مع المحيطين به، ويعرضه المهرجان في قسم البانوراما الدولية.

فيما يمنح المهرجان في دورته المقبلة جائزة «الهرم الذهبي» للكاتب والسيناريست المصري الكبير وحيد حامد، تقديراً لمشواره الفني، كما أعلن المهرجان عن دعم 15 مشروعاً روائياً ووثائقياً من 12 دولة عربية ضمن منصة «أيام القاهرة لصناعة السينما».

المصدر الشرق الأوسط

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى