نلهم بقمتنا
المنظمة العربية للسياحة تشارك إحتفالات عمان بيوم السياحه العربي – منصة الحدث الإلكترونية
شريط الاخبار

المنظمة العربية للسياحة تشارك إحتفالات عمان بيوم السياحه العربي

. مفتاح السياحة العربية لعام 2018 لمعالى وزير السياحة العمانى أحمد بن ناصر المحرزى . وجائزة ابن بطوطة لعام 2018 للدكتورة / دينا الظاهر – ( مدير إدارة النقل والسياحة بجامعة الدول العربية) – أثناء احتفالية يوم السياحة العربى فى مسقط .. . . وتتوقع المنظمة العربية للسياحة أن يزور المنطقة العربية 195 مليون سائح بحلول عام2030 م

هناء حسين : مسقط  : سلطنة عمان :

استضافت سلطنة عمان ممثلة في وزارة السياحة اليوم الأحد إحتفال “ يوم السياحة العربي ” بالتعاون مع المنظمة العربية للسياحة حيث تم خلال الحف تكريم المرشدين السياحيين تزامنًا مع الإحتفال باليوم العالمي للمرشد السياحي وتضمن الاحتفال فعاليات جسدت ذكرى الرحالة العربي ابن بطوطة وقدم عرض لزيارة الرحالة الشهيرة إلى عُمان وكيف أبرز وصفه للمقومات البيئية الطبيعية والعادات المجتمعية للمدن العمانية التي زارها كما تضمن الاحتفال أيضًا عروضًا تبرز أهم المعالم الحضارية والسياحية في الدول العربية ويسلط الضوء على الجهود القائمة لتنشيط السياحة العربية البينية وجهود تطوير القطاع السياحي في هذه الدول عبر البرامج والفعاليات المختلفة التي تأتي ضمن أهداف المجلس الوزاري العربي للسياحة والمنظمة العربية للسياحة الرامية إلى تعزيز التعاون العربي المشترك وتكامل الجهود لتطوير القطاع السياحي في الدول العربية .

وأوضح الأستاذ / وليد على الحناوى – ( الأمين العام المساعد بالمنظمة العربية للسياحة ) – بأن احتفالية يوم السياحى العربى هذا العام تأتى تحت شعار :- ( السياحة والتنمية المستدامة ) بهدف تطبيق مبادئ التنمية المستدامة في مختلف الوجهات والأنماط السياحية بما يضمن استدامتها مع صون وحفظ المكونات البيئية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية الخاصة والمميزة لكل بلد والتي بموجبها تجعل صناعة السياحة ضمن تنمية مستدامة ذات تأثيرات إيجابية في خدمة التنمية المحلية دون التأثير على البيئة والمجتمع والإقتصاد حيث تعتبر صناعة السياحةواستدامتها ضرورة وليست ترف كوسيلة لتنمية دائمةوايجابية للمجتمعات تعني تنظيمها وفق مخططات سياحية رشيدة ودفعها إلى تطبيق مبادئ التنمية حيث يمكن للسياحة الإسهام اسهاما مباشرا وغير مباشر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ، التي اعتمدها قادة العالم في سبتمبر – ( 2015 م ) – بهدف حماية كوكب الأرض وضمان المساواة بين جميع الشعوب ورفاهيتهم  .

وأوضحت السيدة / ميثاء بنت سيف المحروقية – ( وكيلة وزارة السياحة العمانية ) – بأن الاحتفاء بالمرشدين السياحيين العُمانيين في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرشد السياحي الذي يصادف – ( 21 من فبراير) – من كل عام ، حيث سيتم تقديم عرض لأهم جهود وزارة السياحة في هذا الجانب ودور المرشدين السياحيين في إبراز الصورة الحقيقية لمناطق الجذب السياحي مؤكدة على أهمية مهنة الإرشاد السياحي ودورها الرئيسي في تنمية المجتمعات السياحية فضلا عن تشجيع المهتمين والدارسين في القطاع السياحي على مزاولة العمل في مجال الإرشاد مشيرة بانه أقيم على هامش الإحتفال معرض مصاحب شاركت فيه عدة جهات معنية ومختصة وأكاديمية ومؤسسات طلابية ستقوم بعرض مبادراتها ومشاريعها التي قدمتها في مجال تطوير الجوانب المتعلقة بالقطاع السياحي بالسلطنة .

 من جهة أخرى أوضح الحناوى بان المنظمة العربية للسياحة قد تقدمت بأسمى آيات الشكر والتقدير لسلطنة عمان لانطلاقة احتفالية يوم السياحة العربي من مدينة مسقط هذا العام مقدرين الجهود التي تبذلها السلطنة لدعم السياحة العربية مشيرا الى قرار المنظمة لمنح معالي وزير السياحة السيد / أحمد بن ناصر المحرزي – مفتاح السياحة العربية لعام – ( 2018 ) م – تقديرا وعرفانا من المنظمة لمعاليه فى تنمية وتطوير السياحة العربية ودعمه لجهود المنظمة فى هذا المجال أثناء ترأسه للمجلس الوزارى العربي للسياحة فى دورته السابقة أيضا ، تم أثناء الاحتفالية تكريم الدكتورة / دينا الظاهر – ( مديرة إدارة النقل والسياحة بجامعة الدول العربية ) – حيث تم منحها جائزة – ( ابن بطوطة ) – لعام :-( 2018) م – لجهودها فى تنمية وتطوير صناعة السياحة العربية من خلال تعاونها مع المنظمة العربية للسياحة وكافة الوزارات والهيئات المعنية بهذه الصناعة الكبرى  .

والجدير بالذكر تتوقع المنظمة العربية للسياحة أن يزور المنطقة العربية بحلول عام – ( 2030) م – ما يعادل – ( 195 ) – مليون سائح أو ما يزيد بمعدل ثلاث مرات على الأعداد الحالية للسياح إلى المنطقة العربية والتي كانت بحدود – ( 73 ) مليون سائح ، حيث تعتبر السياحة صناعة كبرى ومورد اقتصادي مهم  حيث جاب العالم خلال عام – ( 2017 ) م – أكثر من – ( مليار ومائتان مليون ) – سائح  مما يعطينا دلالة ومؤشر بمدى أهمية تنمية السياحة البينية العربية والدولية وتطويرها لما لها من مردود اقتصادي مباشر على الدول العربية وشعوبها وينمي مجتمعاتها المحلية ويثري قاعدتها .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى