المحليةشريط الاخبار

تقارير إعلامية تبرز الإجراءات الاحترازية بالمسجد الحرام على منصات عالمية

الحدث – مكة المكرمة

لا تزال الإدارة العامة للإعلام والاتصال توثق جهود الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في خدمة قاصدي بيت الله الحرام, عبر بث الصور الفتوغرافية والأفلام القصيرة التي تستخدم أحدث التقنيات الحديثة والمتطورة لمشاهدتها عبر تطبيقات الرئاسة الرسمية ببرامج التواصل الاجتماعي، وموقعها الإلكتروني ومنشوراتها الورقية.

وأظهرت جهود إدارة الإعلام خلال الفترة القريبة الماضية صوراً وأفلامًا عن تطبيق الإجراءات الاحترازية من داخل المسجد الحرام، وفي الساحات، التي كان أهمها توثيق إجراءات العاملين لقياس درجات الحرارة، وعمليات التعقيم، والكمامات، وعمليات التباعد خلال بدء المراحل الثالثة لعودة المصلين والمعتمرين خلال أدائهم مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام .

وأكد سعادة مدير عام الإدارة العامة للإعلام والاتصال الأستاذ سلطان بن سعود المسعودي إلى أن توثيق هذه الجهود من خلال الأفلام والبرامج والتغطيات الحيّة, أنتجتها سواعد شابة ذوات إمكانيات إعلامية عالية من منسوبي إدارة الإعلام والاتصال هدفها الأول إبراز جهود الدولة -حفظها الله- في الحرمين الشريفين وإظهار الصورة المشرفة للخدمات التي تقدمها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لعمار وزوار بيت الله الحرام، خلال فترة العودة التدريجية للعمرة والصلاة في المسجد الحرام, مشيراً سعادته أن إدارة الإعلام والاتصال، عملت على هذه المواد منذ بداية موسم العمرة، عبر خطة عمل محكمة ومدروسة بإتقان تم وضعها عن طريق فريق عمل مشترك مكون من نخبة من الشباب السعودي المؤهلين علمياً وعملياً في الإعلام والاتصال، وإدارة المحتوى، والنشر والتحرير والتصوير والإنتاج والإخراج، وفي الإدارة، ووضع الخطط اللازمة وتنفيذها .

وبين سعادته أن المواد الإعلامية التي نشرتها الإدارة العامة للإعلام والاتصال بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، حصدت ملايين المشاهدات، بدأت مع بداية موسم العمرة، وتستمر إلى انتهاء العمرة، من خلال عدد من المواد الإعلامية التي تنوعت ما بين مقاطع فيديو، وصور، وأخبار، وتقارير صحفية, ولاقت تفاعلاً واسعا من وسائل الإعلام المحلية والعالمية, معبراً عن بالغ سعادته عما تحقق من نجاح للحملة الإعلامية خلال الفترة الماضية، والتي هدفها إيصال رسالة الحرمين الشريفين إلى جميع أنحاء العالم، نظراً لضرورة نشرها واهتمام المسلمين بها في شتى بقاع العالم، ولإبراز الجهود والخدمات التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهم الله-.

ولفت مدير عام الإعلام والاتصال إلى أن التعاون مع جميع وسائل الإعلام مرحب به, حيث أن إدارة الإعلام والاتصال تعد المواد اللازمة لإعلام الحرمين, ويتم تزويد جميع الجهات الإعلامية بها، وعلى رأسها وسائل الإعلام الرسمية التابعة للدولة، وهي أعمال إعلامية تقدم باحترافية عالية ينفذها فريق عمل طموح حظيت الرئاسة به, ليوفر جميع الإمكانيات من أدوات وتسهيلات، بتوجيه ودعم من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس .

واختتم المسعودي أن من اللافت في هذه الأعمال والإنتاجات التي تقدمها الإدارة العامة هو استخدام التقنية الحديثة والوسائل المساعدة لها كاستخدام كاميرات حديثة والكاميرات السنيمائية التي ساعدت في استخدام تقنية الهايبر لابس والتايم لابس, والتي اقترنت في استخدام أحدث برامج المونتاج والتصاميم, بالإضافة إلى استخدام صحافة الهواتف المحمولة في تحرير الصور وإرسالها وإعداد المواد الصحفية والنشر.

 

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى