الدولية

إشادة غير معتادة من مجلة «فوغ» بأناقة الأمير تشارلز.

خطف الأمير تشارلز الأضواء من زوجتي ابنيه كيت ميدلتون وميغان ماركل، في عالم يُعتبر ملعبهما، بتصنيفه هو هذه المرة “رمزاً للأناقة”، من قبل إحدى أشهر مجلات الموضة في بريطانيا.

وفي مقابلة أُعدت للنشر في أحدث أعداد مجلة “فوغ بريطانيا”، قال رئيس التحرير إدوارد إنينفول للأمير تشارلز: “أنا معجب دوماً باختيار ملابسك”، وهي عادة بزات ذات صفّين من الأزرار مصحوبة بربطة عنق ومنديل بلون متناسق.

وفاجأ هذا الإطراء ولي العهد الذي ردّ ضاحكاً: “ظننت أنني مثل ساعة توقفت عن العمل.. ثم يأتي الناس بعد 25 عاماً ليرتدوا كما أرتدي”، في إشارة إلى أن أسلوب أزيائه التقليدي بات يستهوي متتبّعي موضة العصر.

وأضاف أمير ويلز البالغ من العمر 71 عاماً: “يسرني جداً أن ترى أن هذا ذوق متميز، أنا أهتم بالتفاصيل والألوان وأشياء من هذا القبيل”.

إحدى إطلالات الأمير تشارلز خلال مناسبة رسمية في يوليو 2020 – AFP

وأجرت “فوغ” الحديث مع الأمير المناصر لقضايا البيئة، للحديث عن التزامه ما يطلق عليه “الموضة المستدامة”، وهي أسلوب أزياء يراعي العوامل البيئية والاقتصادية لناحية مصادر الأقمشة وإعادة تدوير الملابس. 

وقال تشارلز المعروف عنه إصلاح ثيابه وإعادة ضبطها: “أنا واحد من الناس الذين لا يحبون التخلص من أي شيء. لذلك أفضّل صيانة (الملابس) على التخلص منها، بل إصلاحها إذا اقتضى الأمر”. 

ودعا المصنعين والمستهلكين إلى الحد من الهدر، قائلاً: “أعتقد أن هناك فرصاً ضخمة، لا سيما الآن، في قطاع الموضة المستدامة ككل، لمواجهة هذا الاتجاه غير المألوف لإنتاج ملابس سريعة الاستهلاك أو أي شيء سريع الاستهلاك”.

وعادةً، لا يحظى رجال العائلة الملكية البريطانية بالاهتمام المنصبّ على نسائها عند الحديث عن الأزياء والموضة. 

وسبق أن ظهرت كايت زوجة الأمير وليام على غلاف مجلة “فوغ”، فيما شاركت ميغان زوجة الأمير الأصغر هاري في تحرير “فوغ” بناءً على دعوة من المجلة.

المصدر الشرق

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى