الدوليةشريط الاخبار

وسط قتال عنيف بإقليم تيغراي… السودان يغلق جزءاً من حدوده مع إثيوبيا

أغلق السودان جزءاً من حدوده مع إثيوبيا، في أعقاب تصاعد العنف في المنطقة، حسبما أفادت به «وكالة السودان للأنباء» (سونا)، اليوم (السبت).
وذكرت مصادر دبلوماسية لوكالة «رويترز» أن قتالاً عنيفاً اندلع في إقليم تيغراي بشمال إثيوبيا، يوم الأربعاء، بعدما أمر رئيس الوزراء أبي أحمد بشن عمليات عسكرية رداً على ما وصفه بهجوم على القوات الاتحادية.

وقالت وكالة «سونا»، اليوم، إن حكومة ولاية القضارف قررت إغلاق حدودها مع إقليمي أمهرة وتيغراي اعتباراً من مساء الخميس وحتى إشعار آخر.
وأضافت: «على المواطنين بالشريط الحدودي توخي الحذر من تداعيات التوترات داخل الجارة إثيوبيا».
وتابعت: «المناطق المتاخمة مع الإقليمين تشهد هذه الأيام نشاطاً مكثفاً لعمليات حصاد المحاصيل الزراعية وأي توترات أمنية بالمنطقة يمكن أن تلحق ضرراً بليغاً بالمزارعين والإنتاج».
وقصفت الطائرات الإثيوبية تيغراي أمس الجمعة وتعهّد أبي بمواصلة الضربات الجوية في الصراع الآخذ في التصاعد.

المصدر:الشرق الاوسط

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى