المحلية

كم لتراً من المعقمات تستخدم لتطهير المسجد الحرام؟

الحدث

تتولى الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تطهير وتعقيم ساحات وصحن المطاف على مدار الساعة، في ظل الإجراءات الاحترازية التي تطبق بعناية لمنع وصول فايروس كورونا إلى الحرم الشريف، عبر أكثر من 4000 عامل وعاملة، يستخدمون يومياً آلاف اللترات من المطهرات والمعقمات.

وأوضح مدير الإدارة العامة للشؤون الفنية والخدمية نايف بن ذياب الجحدلي، أن العمال وعشرات الآليات وأجهزة التعقيم التي يستخدمها العمال خلال وردياتهم تغطي اليوم على مدار 24 ساعة، وعمليات التطهير يستخدم فيها 60 ألف لتر من المطهرات يومياً، صديقة للبيئة، ويتم استخدام أكثر 1200 لتر معطرات، و470 معدّة، فيما يستخدم 900 لتر معقم أيادٍ يومياً بمعدل 300 لتر لكل وردية، تعبأ في 300 جهاز معقم آلي للأيادي، وتستخدم نحو 3500 لتر من المعقمات يومياً للأسطح والسجاد. وأشار الجحدلي إلى وجود فريق من المتخصصين في المجال لمتابعة الأعمال اليومية، وجميعهم لخدمة المسجد الحرام وتطبيق التباعد الاجتماعي داخل الحرم.

من جهة أخرى، كشف التقرير الإحصائي للإدارة العامة للعمليات والتحكم والسيطرة بالمسجد الحرام مجموع أعداد النداءات اللا سلكية والاتصالات الهاتفية والرقم الموحد 1966 والبلاغات الإلكترونية المرسلة والخارجية الخاصة بالإدارة منذ بداية المرحلة الأولى لموسم العمرة والعودة التدريجية للمعتمرين والمصلين، إذ أفاد مدير الإدارة صلاح العبدلي بأن الإدارة تلقت أكثر من 80000 بلاغ، خلال المرحلة الأولى والثانية من موسم العمرة تنوعت ما بين 58857 بلاغاً لا سلكياً و23789 مكالمة هاتفية بمتوسط 34 بلاغاً يومياً، إضافة إلى ما يزيد على 1000 بلاغ إلكتروني وخارجي من الجهات ذات العلاقة، كعمليات شرطة المسجد الحرام والدفاع المدني وأمانة العاصمة المقدسة وغيرها من الجهات التي تتداخل أعمالها مع مهمات الإدارة داخل المسجد الحرام. يشار إلى أن خدمات الإدارة تتنوع بين استقبال وتمرير البلاغات الميدانية إلكترونياً واستفسارات وملاحظات القاصدين عبر الرقم الموحد 1966، وعبر شاشات المراقبة الميدانية والأجهزة اللا سلكية والكوادر التشغيلية الميدانية والإدارية، وتحويلها للجهات المختصة، والتأكد من معالجتها، ودعم المنظومة الرقابية للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وتحسين جودة منظومة العمل داخل الحرمين الشريفين.

المصدر-عكاظ

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى