المحليةشريط الاخبار

مؤتمران طبيان يناقشان مستجدات السكري وتثقيف المرضى

تنظمهما الجمعية السعودية لطب الأطفال منتصف الشهر الجاري

الحدث:

يُناقش عدد من الاستشاريين المتخصصين والمتحدثين عدد من القضايا والمستجدات العلمية والطبية المتعلقة بمرض السكري بنوعيه الأول والثاني خلال المؤتمرين الطبيين اللذين تنظمهما الجمعية السعودية لطب الأطفال بالتعاون مع ملتقى الخبرات لتنظيم المعارض والمؤتمرات على مدى يومين خلال الفترة من 14 – 15 نوفمبر 2020م الموافق 28 – 29 ربيع الأول 1442هـ بمناسبة اليوم العالمي للسكري لهذا العام والذي ينطلق تحت شعار ((التمريض… ومرض السكري))
وأكد رئيس الجمعية الدكتور/ عبدالله العمير بأن الجمعية السعودية لطب الأطفال قد دأبت على إقامة وتنظيم مثل هذه الفعاليات العلمية والتوعوية سنوياً وبالتزامن مع مناسبة احتفاء العالم باليوم العالمي للسكري الذي يصادف يوم 14 نوفمبر من كل عام حرصاً من الجمعية على التذكير بمخاطر مرض السكري وأضراره المجتمعية والاقتصادية والصحية على الأفراد والدول بالإضافة إلى التركيز على توعية وتثقيف المجتمع بضرورة الوقاية من الإصابة بالمرض أو بأحد مضاعفاته القاتلة للمرضى حيث تعتبر مضاعفات السكري أخطر من المرض نفسه وهي المسبب الرئيسي لمعظم حالات الوفاة للمرضى، ولفت رئيس الجمعية إلى أهمية اختيار منظمة الصحة العالمية لشعار اليوم العالمي للسكري لهذا العام الذي يربط التمريض بمرض السكري مما يؤكد الأهمية البالغة للطواقم التمريضية في علاج مرضى السكري ومتابعة حالاتهم وتقديم الدعم النفسي والصحي لهم ومساعدتهم على تخطي المراحل الصعبة التي يتعرضون لها خصوصاً في المراحل الأولى من المرض، وقدم العمير شكر الجمعية وتقديرها للجهات واللجان المنظمة لهذا المؤتمر الطبي الكبير كما قدم شكره للداعمين للمؤتمر وفي مقدمتهم شركة ليلي الطبية الذين سيسهمون بدورهم الداعم في إنجاح المؤتمر وتحقيقه لجميع أهدافه بكل تأكيد.
كما أوضح استشاري السكري والغدد الصماء للأطفال نائب رئيس الجمعية ورئيس اللجان المنظمة للمؤتمر الدكتور/ عبدالعزيز التويم بأن اللجنة المنظمة حرصت خلال إعدادها للبرنامج العلمي على استقطاب نخبة متميزة من الأطباء الاستشاريين والمتخصصين ليكونوا متحدثين في المؤتمر من ذوي الكفاءة الطبية والخبرة الطويلة في هذا المجال وفي مقدمتهم الأستاذ الدكتور/ أشرف أمير استشاري طب الأسرة والمدير العام التنفيذي للمركز الطبي الدولي بجدة والدكتورة/ ريم العمودي استشارية الغدد الصماء بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بجدة وغيرهم من المتحدثين الذين سيسهمون بعلمهم وبخبراتهم في إثراء ساحة النقاش وإفادة السادة والسيدات الحضور من المسجلين في هذا المؤتمر، ودعا رئيس اللجنة المنظمة الأطباء المتخصصين في الباطنة والسكري والغدد الصماء والممرضين وجميع الممارسين الصحيين من العاملين في مختلف المجالات الطبية وكذلك مثقفي مرضى السكري إلى التسجيل والحضور المجاني للمؤتمر الذي يقدم ساعات علمية مجانية معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية وبالتالي الاستفادة من المحاضرات والمواضيع العلمية التي سيناقشها المؤتمر.
من جانبها أشادت عضو اللجنة المنظمة رئيسة المؤتمر السادس لمثقفي مرضى السكري الأستاذة/ إيمان العقل بالدور الإيجابي الذي يقدمه الممرضون والممرضات ومثقفو مرضى السكري للمرضى ولأسرهم مما أسهم ومازال في تخفيف حجم المعاناة عن مريض السكري وذويه، وأكدت بأن مؤتمر مثقفي مرضى السكري الذي سينطلق مساء يوم السبت 14 نوفمبر بنسخته السادسة قد حقق نجاحات كبيرة منذ انطلاقة النسخة الأولى منه قبل 5 سنوات كان من أبرزها زيادة عدد مثقفي المرضى في المملكة ودول الخليج العربي وأصبحت إسهاماتهم واضحة وجلية في رفع معدلات الوعي لدى المرضى وأسرهم وبالتالي تقليل نسب الإصابة بمضاعفات المرض بشكل ملحوظ وهذه في حد ذاتها تعتبر نتائج رائعة بفضل الله وتوفيقه، وثمنت في ذات الوقت دعم الجمعية السعودية لطب الأطفال وتبنيها لهذا المؤتمر منذ بداياته وحتى الآن، وأشارت إيمان العقل إلى أن المؤتمر يستهدف بالدرجة الأولى العاملين في مجالات التمريض بمختلف أنواعها بالإضافة إلى الممارسين الصحيين الراغبين والمهتمين بمجال التثقيف الصحي لمرضى السكري كما يستهدف مرضى السكري وأسرهم وخصوصاً المهتمين بالتوعية والتثقيف الصحي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى