التقنيه والتكنولوجيا

سبيس إكس” تستعد لنقل 4 رواد إلى محطة الفضاء الدولية.

سبيس إكس” تستعد لنقل 4 رواد إلى محطة الفضاء الدولية

ينطلق 3 رواد من وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” ورائد من اليابان إلى محطة الفضاء الدولية على متن صاروخ تابع لشركة “سبيس إكس“، السبت المقبل، في أول مهمّة تشغيلية مدتها 6 أشهر، لتعيد بذلك استئناف الرحلات المأهولة إلى الفضاء من الولايات المتحدة بعد 9 أعوام من الانقطاع والاعتماد على روسيا.

ومن المرتقب أن يقلع الصاروخ الأميركي، مساء السبت، من مركز كينيدي الفضائي في ولاية فلوريدا، ويتألف الطاقم من الأميركيين مايكل هوبكينز وفيكتور غلوفر وشانون ووكر والياباني سويشي نوغوشي.

رائد فضاء ناسا مايك هوبكنز يتحدث إلى أعضاء وسائل الإعلام في منشأة الإطلاق والهبوط في مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا مع الرواد الفضاء شانون ووكر ، يسارًا ، فيكتور جلوفر ، الثانية من اليسار إضافة إلى رائد فضاء وكالة استكشاف الفضاء اليابانية سوتشي نوغوتشي – AFP

رائد فضاء ناسا مايك هوبكنز يتحدث إلى أعضاء وسائل الإعلام في منشأة الإطلاق والهبوط في مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا مع الرواد الفضاء شانون ووكر ، يسارًا ، فيكتور جلوفر ، الثانية من اليسار إضافة إلى رائد فضاء وكالة استكشاف الفضاء اليابانية سوتشي نوغوتشي – AFP

واعتمدت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” رسمياً الثلاثاء مركبة “كرو دراغون” من تطوير “سبايس إكس” كوسيلة آمنة لنقل روادها في رحلات منتظمة.

وعبّر جيم برايدنستاين مدير وكالة “ناسا”، “من دواعي فخري أن أُعلن استئناف الرحلات الفضائية المأهولة المنتظمة التي تقلع من الأراضي الأميركية مع صاروخ ومركبة من صنع الولايات المتحدة”.

وتعمل “سبايس إكس” منذ عام 2012 على تشغيل رحلات لتزويد المحطة الفضائية بالإمدادات مع نسخة من “دراغون” مخصصة لنقل المؤن والأجهزة.

وكشف بنجي ريد المسؤول عن الرحلات المأهولة في “سبايس إكس” خلال مؤتمر عبر الهاتف، عن “عزم المجموعة إطلاق 7 مهام (دراغون) للرحلات المأهولة والشحن في الأشهر 15 المقبلة”.

ومن المرتقب أن تنقل المهمة المأهولة التالية المبرمجة في أواخر مارس 2021 الرائد الفرنسي توما بيسكيه مع رائدين أميركيين وآخر ياباني إلى محطة الفضاء الدولية.

 وأصبحت كبسولات “دراغون” بفضل هذه الرحلة وسيلة النقل المفضّلة لـ”ناسا”، وفي انتظار إنجاز كبسولات “ستارلاينر” من صنع “بوينغ” التي واجهت مشاكل كبيرة خلال التجارب، والتي لا يتوقع أن تكون جاهزة قبل العام المقبل.

وكانت مجموعة “سبايس إكس” التي أسسها إيلون ماسك قد أنجزت مهمّة تمهيدية من مايو إلى أغسطس، نقلت خلالها رائدين إلى المحطة الفضائية ثم أعادتهما إلى الأرض من دون مشاكل تذكر.

 

 المصدر الشرق

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى