المحليةشريط الاخبار

سمو أمير الجوف: الخطاب الملكي جاء لتطوير السياسة الداخلية والخارجية للمملكة

الحدث – الجوف

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف على اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – على تطوير السياسات الداخلية والخارجية لتواكب متطلبات الحياة لكل ما يلمس مصلحة الوطن والمواطن.
وأوضح سموه أن الخطاب الملكي الذي ألقاه خادم الحرمين الشريفين ” أيده الله ” خلال افتتاحه أعمال السنة الأولى من الدورة الثامنة لمجلس الشورى، جاء لرسم مستقبل هذا الوطن الذي يسير نحو القمم بخطى ثابته وضعت بعناية لتحدد سياسة بلادنا في الداخل والخارج ومواقفها تجاه أهم القضايا الإقليمية والدولية.
وأشاد الأمير فيصل بن نواف بما جاء في الخطاب الملكي الكريم الذي يعد بمثابة خطة عمل يقوم على تنفيذها المجلس خلال السنة تسهم في الارتقاء بأداء عمله، كما أنه دليل مرجعي لجميع مؤسسات الدولة بما جاء به من مضامين تمكنهم من أداء أعمالهم في الداخل والخارج لتحقق رؤية المملكة الطموحة 2030 بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله -.
ونوه سموه بما أكد عليه خادم الحرمين الشريفين ” حفظه الله ” في خطابه بالقضاء على الفساد واجتثاث جذوره للحفاظ على المال العام وحماية المكتسبات الوطنية، ومُضي الدولة قُدماً في نهجها الواضح بمكافحة الفساد والقضاء عليه.
داعيا الله أن يحفظ لبلادنا أمنها واستقرارها بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ” حفظهما الله ” .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى