نلهم بقمتنا
سمو أمير الرياض: خطاب خادم الحرمين الشريفين يؤكد شمولية سياسة المملكة واتزانها. – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة عرض الموقع بالنسخة الكاملة
المحلية

سمو أمير الرياض: خطاب خادم الحرمين الشريفين يؤكد شمولية سياسة المملكة واتزانها.

سمو أمير الرياض: خطاب خادم الحرمين الشريفين يؤكد شمولية سياسة المملكة واتزانها

رفع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض باسمه ونيابة عن أهالي منطقة الرياض أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – ايده الله – على ما تضمنه الخطاب الملكي الكريم في افتتاح أعمال السنة الأولى من الدورة الثامنة لمجلس الشورى.

وقال سموه في برقية رفعها إلى خادم الحرمين الشريفين: “إن ما جاء به الخطاب الملكي الكريم من مضامين سامية أكدت على نهج هذه البلاد الواضح وسياستها الشاملة والتي تتسم بالموضوعية والاتزان وتغليب المصلحة العامة وتسعى دائما إلى جعل الوطن والمواطن وكل من يقيم على هذه الأرض المباركة ينعم بالأمن والرخاء والاستقرار”.

وأضاف سموه: “إن هذا الخطاب الملكي الكريم أكد على حرصكم رعاكم الله على كل ما من شأنه تحقيق العناية الكاملة بالمواطن في حياته ومعيشته وصحته وفق رؤية حققت ولله الحمد إنجازات وأرقام مشجعة تؤكد سلامة المنهج وحسن التخطيط والعزم على تحقيق كافة الأهداف بإذن الله وفق منظومة متكاملة من الأنظمة والقرارات السامية والتي نجحت ولله الحمد في التصدي لجائحة كورونا وآثارها على الاقتصاد وكذلك القضاء على الفساد واجتثاث جذوره وحفظ المال العام ومكتسبات الوطن”.

واختتم سموه قائلاً: “أسأل الله العلي القدير أن يمتعكم بالصحة والعافية ويعز بكم دينه وينصركم بنصره ويحفظ على بلادنا وشعبها امنها واستقرارها ورخاءها”.

كما شكر سمو أمير منطقة الرياض باسمه ونيابة أهالي منطقة الرياض في برقية رفعها لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بمناسبة افتتاح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يحفظه الله اعمال السنة الأولى من الدورة الثامنة لمجلس الشورى وما تضمنه الخطاب الملكي الكريم من مضامين سامية أكدت أن سياسة هذه البلاد قائمة دائما على الوضوح والشمولية وتصب في تحقيق مصلحة الوطن والمواطن وتحقيق حياة كريمة له ولكل من يقيم على أرض هذه البلاد المباركة.

المصدر واس

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى