الدوليةشريط الاخبار

اختتام اعمال الدورة 73 لجمعية الصحة العالمية

اختتمت في جنيف اليوم أعمال الدورة 73 للجمعية العامة للصحة العالمية .
واعتمدت هذه الدورة عدة قرارات تضمنت تعزيز التأهب العالمي لحالات الطوارئ الصحية من خلال الامتثال للوائح الصحية الدولية ، ومكافحة مرض التهاب السحايا والصرع والأمراض المدارية المهملة، وقراراً يقضي بأن يكون عام 2021 عاما دوليا للعاملين في مجال الرعاية الصحية نظرا لما قدموه من تضحيات في مواجهة جائحة ” كوفيد – 19 ” .
وفي ختام الدورة جدد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس ادهانوم ترحيبه بالتوصل إلى لقاح مضاد ل” كوفيد – 19 “، مشيرا إلى أنه سيكون أداة حيوية للسيطرة على الوباء، وأن نتائج اللقاح الأولية مشجعة، مشددا على ضرورة أن تستفيد كل الدول من هذه الإنجازات العلمية .
وأضاف أنه لم يسبق في التاريخ أن تتقدم أبحاث اللقاحات بهذه السرعة ، داعيا إلى تطبيق النهج نفسه لضمان استفادة جميع البلدان من هذه الإنجازات .
وأشار إلى أن هذه الأزمة الصحية أشعلت أزمات اقتصادية واجتماعية أثّرت على حياة وسبل عيش المليارات من الأشخاص، وقوّضت الاستقرار والتضامن العالميين ، داعياً في الوقت نفسه إلى الاستثمار في البُنى التحتية الصحية ، فهي الأساس للاقتصادات المرنة والمنتجة والمستقرة .
وأعلن ادهانوم عن تشكيل مجلس جديد لاقتصاديات الصحة مكون من خبراء اقتصاديين وصحيين بارزين ، ترأسه الدكتورة ماريانا مازوكادو أستاذة اقتصاديات الابتكار في جامعة لندن ، وأن المجلس يعقد أول اجتماعاته في الأسابيع القليلة المقبلة ، مشيرا إلى أن جائحة كوفيد 19 أثبتت أن هناك حاجة ملحة لنظام متفق عليه عالميا لمشاركة المواد المسببة للأمراض والعينات السريرية لتسهيل التطوير السريع للمنتجات الطبية للمنفعة العامة ، دون اللجوء للاتفاقيات الثنائية وسنوات التفاوض الطويلة .
واقترح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية نهجا جديدا عبر إنشاء منصة طوعية لتسهيل نقل العلوم والمواد وتسهيل استخدامها .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى