التقنيه والتكنولوجيا

مهمة جديدة لوكالة الفضاء الأوروبية بهدف دراسة الكواكب الخارجية.

مهمة جديدة لوكالة الفضاء الأوروبية بهدف دراسة الكواكب الخارجية

اعتمدت وكالة الفضاء الأوروبية رسميا، أمس (الخميس)، مهمة «أرييل» القائمة على تلسكوب لدراسة الغلاف الجوي لمجموعة من الكواكب خارج النظام الشمسي.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، كانت هذه المهمة المبرمجة لعام 2029 قيد الدراسة وقد فتح قرار الوكالة المجال لاستقبال عروض بهدف تصنيع التلسكوب.

وستقضي مهمة «أرييل» الواقعة عند نقطة لاغرانج الثانية، وهو موقع افتراضي يقع على بعد 1.5 مليون كيلومتر عن الأرض، بمراقبة الكواكب التي تتمتع بطقس حار معتدل وبحجم يوازي كتلة الأرض أو يتخطاها وصولا إلى حجم الكواكب الغازية الضخمة مثل المشتري.

ورصد حتى يومنا هذا أكثر من 4 آلاف كوكب خارجي، وهي أجرام فلكية تدور حول نجم غير الشمس وعثر على أول كوكب من هذا النوع عام 1995.

وسيحلل تلسكوب «أرييل» بواسطة جهاز لقياس الطيف في الأشعة المرئية ودون الحمراء البصمة الكيميائية وملامح الغلاف الجوي في الكوكب عندما يعبر أمام نجمه.

و«أرييل» التي ستستهدف نحو ألف جرم فلكي خلال أربع سنوات هي ثالث مهمة لوكالة الفضاء الأوروبية بشأن الكواكب الخارجية بعد «كيوبس» التي أطلقت في 2019 و«بلاتو» المزمع إطلاقها في 2026.

المصدر الشرق الأوسط

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى