الدولية

تونس تجدد دعوتها لمجلس الأمن والمجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته لرفع الضيم عنالشعب الفلسطيني.

تونس تجدد دعوتها لمجلس الأمن والمجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته لرفع الضيم عنالشعب الفلسطيني.

جددت تونس دعوتها لمجلس الأمن والمجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته كاملة لرفع الضيمعن الشعب الفلسطيني الأعزل، وصون حقوقه المشروعة والتصدي بحزم لكل المخططاتالاستيطانية التوسعية التي ترمي إلى فرض سياسة الأمر الواقع، وتتحدى المواثيقوالقوانين والأعراف الدولية في غياب أي نوع من المساءلة.

وأكدت في بيان صادر عن وزارة خارجيتها اليوم، بمناسبة الذكرى الثانية والثلاثينلإعلان قيام دولة فلسطين، على إيمانها الراسخ بعدالة القضية الفلسطينية، ودعمهاالثابت والمبدئي لحقوقه غير القابلة للتصرف التي لن تسقط بالتقادم، وفي مقدمتها إقامةدولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وجددت تونس التزامها الثابت بالإسهامات الفاعلة في كل المبادرات والمساعي الإقليميةوالدولية الجادة والبناءة التي تؤسس لسلام عادل وشامل ودائم، ينهي الاحتلال ويصونالأمن والاستقرار، وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

كما جددت دعمها إطلاق عملية سلام حقيقية بمشاركة واسعة على أساس القانون الدوليوالقرارات الأممية والمرجعيات ذات الصلة.

ورحبت بالجهود الخيرة للأشقاء في فلسطين من أجل المصالحة الوطنية وتعدها خطوةضرورية لتعزيز وحدة الصف الداخلي خدمة للحق الفلسطيني.

المصدر واس 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى