الدوليةشريط الاخبار

السعودية الـ 2 عالميا في الأمن السيبراني للشركات و الـ12 بين دول العشرين في الحكومة الإلكترونية

أصدرت اللجنة الوطنية للتحوّل الرقمي التقرير نصف السنوي لعام 2020م مستعرضة المستهدفات والمنجزات للتحول الرقمي, حيث عملت اللجنة تحت ظل توجيهات ودعم مباشر من الأمير محمد بن سلمان ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع.
وسلط التقرير الضوء على أهم المنجزات الرقميّة الخدمية في كافة القطاعات الحكومية والخدمية في المملكة.
واهتم التقرير بإبراز جهود الجهات الحكومية في عملية التحوّل الرقمي بمختلف مجالاته، التي تسهم في خلق بنية تحتية رقميّة تواكب روح العصر، وتلبي متطلبات التوجُّه نحو وطن طموح، ومجتمع رقمي مزدهر في جميع مجالات الحياة، وذلك ضمن إطار وأهداف رؤية المملكة 2030، التي يُعَد “التحوّل الرقمي” ركيزةً أساسيةً فيها.
ويضم التقرير عددًا كبيرًا من المنجزات والمبادرات في جميع القطاعات الحيوية والمجالات؛ منها قطاع الحكومة الذكية، حيث بلغ عدد عمليات التوثيق التي تمت عبر “منصة النفاذ الوطني الموحد” أكثر من 185 مليونًا, وعدد مستخدمي تطبيق “توكلنا” أكثر من 7 ملايين, بينما احتل تطبيق “تباعد” السعودي المركز الثالث عالميًّا في توظيف التقنيات الحديثة لاحتواء جائحة كورونا, وبلغت قيمة المساهمات في مبادرة “جود الإسكان” أكثر من 300 مليون ريال: وكان لها الأثر على المجتمع السعودي.
وأطلقت الجمارك السعودية نظام التير الذي يسعى لتيسير التجارة عبد الحدود، حيث قلص النظام الوقت المستغرق للشاحنات عبر المنافذ بنسبة 40%, فيما وصل عدد مستفيدي المنصة الوطنية للتبرعات التي أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أكثر من 250 ألفاً, بينما بلغت العمليات عبر منصة اعتماد التي أطلقتها وزارة المالية أكثر من مليونين, وعمليات الدفع عبر تطبيق زكاتي من الهيئة العامة للزكاة والدخل أكثر من 200 ألف.
وقدمت منصة “بلدي” خدمات البلدية كاملة تحت قطاع المدن الذكية، وفي قطاع السياحة والثقافة الرقمية، قدمت “منصة التأشيرة السياحية” التأشيرات للمستفيدين خلال 3 – 5 دقائق، وفي مجال التقنية المالية، تم إطلاق منصة “وثاق” التي تعمل على أتمتة جميع إجراءات إصدار الضمانات البنكية.
وأما في قطاع الصحة الرقمية تمثلت : في حجز 53 مليون موعد عبر تطبيق “موعد” من خلال الإنترنت, وأكثر من 1.8 مليون استشارة طبية قدَّمها تطبيق “صحة” للمواطنين.
وفي قطاعي التعليم والعدل: 34 مليون جلسة: أقامتها منظومة التعليم الموحدة لأكثر من مليون مستفيد, و1.4مليون شخص تقريبًا استفادوا من منصة الخدمات العدلية “ناجز”, وأكثر من 39 ألف عملية نُفِّذت عبر خدمة “كتابات العدل المتنقلة”, وأكثر من 119 ألف جلسة قضائية تم توثيقها عبر الخدمة, وانتهجت النيابة العامة إستراتيجية “نيابة بلا ورق” لتحويل جميع الإجراءات المتعلقة بها لخدمات رقمية.
وفي قطاع البنية والقدرات الرقمية: 8,377 برجًا للجيل الخامس تم نشرها في جميع مناطق المملكة, وأكثر من 8.5 ملايين مواطن استفادوا مبادرة العطاء الرقمي لتنمية القدرات الرقمية.
يذكر أن المملكة حصدت نتاج تلك المنجزات من خلال عدة أرقام وإنجازات عالمية أعادت تموضع المملكة في مراكز متقدمة على خارطة العالم، ومن ذلك: المرتبة الـ2 عالميًّا في الأمن السيبراني للشركات ضمن الكتاب السنوي للتنافسية العالمية, والمرتبة الـ12 بين دول مجموعة العشرين في مؤشر تطور الحكومة الإلكترونية، متقدمة بأكثر من 9 مراكز عن العام الماضي, والمرتبة الـ7 عالميًّا فـي تمويل التطوير التقني ضمن الكتاب السنوي للتنافسـية العالمية, المرتبة الـ8 بين دول مجموعة العشرين والـ27 عالميًّا في مؤشر البنية الرقمية ضمن مؤشر تطور الحكومة الإلكترونية، متقدمة بأكثر من 40 مركزًا, والمرتبة العاشرة عالميًّا في متوسط سرعات الإنترنت المتنقل بسرعة تجاوزت 66.54 ميجابت/ثانية, وحصلت حكومة المملكة على جائزة الريادة الحكومية 2020م، الممنوحة من الاتحاد الدولي لقطاع الاتصالات المتنقلة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى