الدولية

ميركل تدعو الألمان إلى «الحد الأدنى» من التواصل في مواجهة «كوفيد-19».

ميركل تدعو الألمان إلى «الحد الأدنى» من التواصل في مواجهة «كوفيد-19»

 

طالبت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مواطنيها، اليوم الإثنين، بالتزام «الحد الأدنى» من التواصل في ما بينهم، مع إشادتها بالنجاحات الاولى لإجراءات الحد من انتشار وباء «كوفيد-19».

وقالت ميركل في مؤتمر صحافي إثر اجتماع مع رؤساء الحكومات الإقليمية: «يبقى أمامنا مسار طويل، لكن الخبر الجيد هو أننا نجحنا في الحد من التفشي المتسارع» للفيروس.

وخلافا لرغبة المستشارية، لم يفض الاجتماع الى تبني قيود جديدة، مكتفيا بـ«تحذيرات» تشمل كل أنحاء المانيا وينبغي التعامل معها «بجدية كبيرة» على حد قول ميركل. وأوضحت أنها ستلتقي مجدداً رؤساء الحكومات الاقليمية الـ16 في 25 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري لاتخاذ إجراءات ستظل سارية حتى بداية العام المقبل، من دون أن تحدد ماهيتها.

وحتى ذلك الوقت، على الألمان أن يلتزموا «الحد الأدنى المطلوب والضروري» من التواصل مع الإحجام تماما عن تنظيم أي مناسبات خاصة.

واكدت ميركل أن «اي تواصل لا يحصل هو أمر جيد لمكافحة الوباء»، داعية أيضا من يشعرون باعراض الزكام الى ملازمة منازلهم، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وتشهد ألمانيا ارتفاعا في عدد الاصابات بـ«كوفيد-19» منذ أسابيع عدة، ما دفع السلطات الى إغلاق الحانات والمطاعم والأمكنة الثقافية والترفيهية حتى نهاية نوفمبر، اضافة الى منع السياح من ارتياد الفنادق.

وبلغت حصيلة الإصابات في المانيا الاثنين 801 ألف و321، من بينها 12547 وفاة.

المصدر الشرق الأوسط

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى