الدوليةشريط الاخبار

سمو أمير عسير يشهد فرضية إخماد الحرائق بطائرات الإطفاء

‏رفع صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس هيئة تطوير المنطقة، باسمه ونيابة عن أهالي منطقة عسير الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله -، و لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، على ما حظيت به منطقة عسير إنسانًا ومكانًا من اهتمام ودعم مستمر في كافة المجالات في السراء والضراء، وسعي دائم لتحقيق الرفاهية والعيش الكريم للمواطن والمقيم، مشيراً إلى أن توفير طائرات إطفاء الحرائق وتواجدها الدائم في المنطقة، وفقًا للأمر السامي من القيادة الرشيدة -أيدها الله- يأتي بدافع الحرص وتوفير سبل السلامة والراحة للمواطن والمقيم.
جاء ذلك خلال وقوف سموه ميدانياً على فرضية إخماد الحرائق باستخدام طائرتي الإطفاء في موقع حريق السودة السابق.
واشتملت الفرضية على قيام إحدى الطائرات بسحب المياه من سد وادي بيش التابع لمنطقة جازان في مدة لم تتجاوز 20 دقيقة، فيما قامت الطائرة الأخرى برش مادة تمنع وصول الأكسجين إلى الأجزاء المشتعلة.
من جانب آخر التقى الأمير تركي بن طلال بمكتبه بالإمارة، طاقم الفريق الجوي المشارك في إخماد الحرائق، حيث استُعرضت تجربة الفريق في التعامل مع فرضيات الإطفاء التي قاموا بها في كل من محافظة تنومة وموقع حريق متنزه السودة.

المصدر:واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى