أخبار منوعةالصحةشريط الاخبار

سيدة… تدخل في غيبوبة كورونا وتنجح في إنجاب توأم

الحدث:

شهدت بريطانيا معجزة طبية تمثلت في حالة ولادة غريبة لسيدة أنجبت توأما، وكانت في غيبوبة ناجمة عن إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وأصيبت استشارية أمراض الروماتيزم، بربتشوال أوك، في أواخر مارس الماضي بأعراض الإنفلونزا، ونقلت لمستشفى الملكة إليزابيث في برمنجهام، وانتهى بها الأمر بدخولها في غيبوبة، ووضعها على جهاز التنفس الاصطناعي عقب ثبوت إصابتها بـ(كوفيد-19).

وتفاجأت أوك بعد أن فاقت من غيبوبتها بولادتها لتوأم، حيث قالت: “كنت حاملا في الأسبوع الـ25 في تلك المرحلة، ولما استيقظت من غيبوبتي شعرت بالخوف إذ اعتقدت أنني أجهضت”.

وقرر الأطباء ولادة الأطفال بعملية قيصرية في حالة عدم تعافي والدتهما. وكان موعد ولادتها منتصف يوليو الماضي، لكن قرر الأطباء إجراء ولادة قيصرية للأم في الأسبوع 26 فقط من الحمل.

وأنجبت أوك فتاة وولدا في 10 أبريل الماضي، حيث كانا بعمر 26 أسبوعا فقط، ووزنهما 770 و850 جراما على الترتيب.

وقالت الأم: “نجاة التوأم كان أمرا مدهشا، لم أتوقع ذلك على الإطلاق”.

وقالت لصحيفة “مترو” البريطانية: “لم أستطع رؤية بطنى واعتقدت أن التوأم قد رحل. ما حدث معجزة”.

وبدوره عبّر زوج أوك عن سعادته واصفا التجربة التي مرّت بها العائلة بالقول: “كانت لدي مشاعر مختلطة عند ولادة التوأم بينما كانت زوجتي لا تزال في غيبوبة”.

المصدر: العين الاخبارية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى