نلهم بقمتنا
أكثر من 35 ألف طفل استفاد من خدمات المودة عبر توفير بيئة آمنة وصحية – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة
الدوليةشريط الاخبار

أكثر من 35 ألف طفل استفاد من خدمات المودة عبر توفير بيئة آمنة وصحية

قدمت جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة منذ عام 2016م، خدماتها لنحو 35053 طفلاً، وذلك عبر عدة مبادرات تنموية مستدامة متنوعة ما بين خدمات علاج الاضطرابات السلوكية والنفسية والحماية من العنف وتعزيز القيم الأسرية لديهم والاستشارات التربوية لأسرهم.
وأوضح مدير عام الجمعية محمد بن علي آل رضي، أن الجمعية تسعى من خلال مبادرتها المتنوعة لتوفير خدماتها لمختلف أفراد الأسرة بما فيهم الأطفال، خاصة أطفال الأسر المنفصلة, وذلك عبر مبادرة شمل لتنفيذ أحكام الرؤية والزيارة التي استفاد منها 26.272 طفلاً، كما تقوم بتنفيذ فعالية ترفيهية شهرية لأطفال الأسر المنفصلة، وذلك بهدف الإسهام في استقرار الصحة النفسية للأطفال وإيجاد بيئة جاذبة ومحببة.
وبين أنه عبر الشراكة الفاعلة بين جمعية المودة و وزارة التعليم، أسهمت المودة في تعزيز القيم الأسرية لـ 4281 طفلاً، وذلك عبر برنامج وارف لتعزيز القيم الأسرية الذي يقدم لطلاب المراحل المتوسطة والثانوية، ويهدف لتعليم الأبناء كيفية التعامل مع آبائهم وأماتهم، وتحقيق أعلى نسبة من التوافق بين أفراد الأسرة، مشيراً إلى أنه استفاد من خدمات علاج الاضطرابات السلوكية والنفسية نحو 1.485 طفلاً.
وأضاف أن المودة أسهمت في حماية 72 طفلاً من العنف وذلك عبر الشراكة التي وقعتها مؤخراً مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، التي تقوم فيها الجمعية بتشغيل مركز الحماية بجدة وتقديم البرامج المصممة لحماية ضحايا العنف من الأطفال والنساء وتقديم البرامج المساندة لهم، كما تم تقديم 2943 استشارة تربوية من خلال مبادرة الإرشاد الأسري عبر قنواته المختلفة ما بين الإرشاد الهاتفي والإرشاد بالمقابلة و الإرشاد الإلكتروني.
وأشار إلى أن الجمعية أصدرت عدة أدلة توعوية للطفل وكتباً إرشادية، كما أنشأت عيادة خيرية متخصصة في اضطرابات الطفولة، ويجري العمل حاليا على تأسيس مراكز رعاية نهارية تعزز القيم الأسرية لدى الأطفال عبر مناهج وبرامج ترفيهية وتربوية متخصصة ومعتمدة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى