أخبار منوعةالصحةشريط الاخبار

تطوير منصة فيديو لتدريب الجراحين على العمليات عن بعد

الحدث:

في ظل الازمة العالمية التي تعيشها جميع الدول بسبب جائحة كورونا وفرض الحجر المنزلي للحد من انتشار الوباء، تحولت الأعمال إلى المنازل وصارت أمرا واقعا لا مفر منه، لكن ماذا عن عمل الأطباء وإجراء العمليات الجراحية في ظل التباعد الاجتماعي ؟

أطلقت شركة (ExplORer Surgical) الأمريكية، والمختصة بإنشاء منصات رقمية تفاعلية لإجراء العمليات الجراحية عن بعد، مجموعة جديدة من قدرات الصوت والفيديو المتقدمة، لجعل الدعم عن بعد أسهل لتدريب الجراحين المتدربين عن بعد، في ظل فرض قيود التباعد الاجتماعي الناجمة عن جائحة كورونا.

ووفقا لموقع Healthcare Global لأخبار التكنولوجيا الطبية، تستخدم المنصة الجديدة، وظيفة مؤتمرات الفيديو وتقنية الواقع المعزز، وتدعم جهاز الإرسال عن بعد Telestration والذي يسمح لمشغله برسم يدوي على صورة فيديو متحركة أو ثابتة.

وذكرت الشركة أنها طورت أداة الفيديو الجديدة، لتتماشى مع القيود الناجمة عن جائحة كوفيد 19، للمساعدة في التدريب الجراحي في ظل سريان قواعد التباعد الاجتماعي.

وتعمل منصة الفيديو الجديدة، جنبا إلى جنب مع تطبيق طرحته الشركة الأمريكية أخيرا والذي ينشئ كتيبا لأفضل الممارسات المحددة للإجراء الجراحي عبر منصاتها التفاعلية، وكل عضو في الفريق الجراحي، حيث يسمح ذلك للمعلومات المهمة لتكون متوافرة خلال الجراحة.

من ناحيتها قالت جينيفر فرايد، المديرة التنفيذية في إكسبلورر سورجيكال: ”تم بناء منصتنا بالكامل استنادا إلى أبحاث من جامعة شيكاغو الأمريكية حول كفاءة غرفة العلميات الجراحية، ونواصل تحديد أفضل الطرق لجلب تقنيات مثيرة في سير العمل الجراحي عن بعد دون تعقيد“.

وتابعت فرايد: ”في عالم سريع التغيير وفي بيئات عالية المخاطر مثل غرفة العلميات الجراحية، نحن ملتزمون بإيجاد أفضل الطرق لجلب الابتكار إلى أطقم إجراء العمليات الجراحية“.

المصدر: صوت بيروت انترناشونال

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى