أخبار منوعة

جيفارا وميسي .. أسطورتان أنجبتهما روزاريو.

جيفارا وميسي .. أسطورتان أنجبتهما روزاريو

أبصرا النور في روزاريو، ميناء التصدير الرئيس في الأرجنتين، أسطورتان بشهرة عالمية هائلة: الثائر الشيوعي تشي جيفارا ولاعب كرة القدم ليونيل ميسي الذي سيحتفل اليوم بزفافه.

شخصيتان متناقضتان في كل شيء تقريبا: ميسي لاعب كرة قدم، وجيفارا لاعب في رياضة الرجبي في شبابه، قد يكون وجه الشبه الوحيد بينهما حملهما الرقم 10 في فريقيهما.

لم يكن تشي جيفارا يحتقر كرة القدم، بيد أنه لم يكن موهوبا في اللعبة كما يمازح شقيقه خوان مارتين الذي يتذكر روحه القتالية في ملاعب الرجبي.

كان أرنستو جيفارا يذهب إلى الملعب لتشجيع فريقه روزاريو سنترال، فيما كان قلب ميسي يخفق للغريم نيويلز أولد بويز الذي نشأ في صفوفه قبل رحيله باكرا إلى برشلونة.

في روزاريو حالة الكره شديدة بين “أوغاد” روزاريو سنترال و”برص” نيويلز.

برز تشي جيفارا بمشاركته مع ثورة فيدل كاسترو الكوبية في خمسينيات القرن الماضي، قبل إعدامه في بوليفيا عام 1967.

وإذا كانت آراء تشي صاخبة جدا يبدو ميسي متحفظا للغاية. يعرف عن أفضل لاعب في العالم خمس مرات حبه للكراميل بالحليب، شرحات اللحم المغطاة بالجبن الذائب، وإيقاع كومبيا الموسيقي الأمريكي الجنوبي.

يرتفع تمثال لجيفارا بعلو ثلاثة أمتار في متنزه في روزاريو، لميسي تمثال أيضا، إنما في العاصمة بوينس آيرس.

في 14 حزيران (يونيو) 1928، ولد أرنستو جيفارا عن طريق الصدفة في روزاريو، خلال توقف قارب كان يقل والديه إلى بوينس آيرس. قطنت العائلة سنوات قليلة في أكبر مدن سانتافي المعروفة بمينائها الزراعي-الصناعي الذي يصدر الحبوب المزروعة في سهول البامبا الخصبة.

في وسط المدينة وفي شارع “إنتري ريوس” وضعت لوحة تكريمية تحت الشقة التي كانت تسكنها عائلة جيفارا دي لاسيرنا، خلدت الذي “قاتل من أجل مجتمع أكثر عدالة وتضامنا”. ليس بعيدا، رسم وجه الثوري الراحل على حائط.

في المدرسة التي التقى فيها ميسي زوجته المستقبلية وأم طفليه أنطونيلا روكوتزو، وضعت صورة عملاقة للاعب الملقب بـ “البعوضة”.

ترك ميسي المولود في روزاريو في 24 حزيران (يونيو 1987، مدينته في عمر 13 وعاش أكثر من نصف حياته في برشلونة، لكنه متعلق جدا بمدينته الأم كما أنطونيلا، يمضي هناك عطلته لدى انتهاء موسم كرة القدم الأوروبية.

باختيارها مكانا لحفل زفافه، وضع ميسي روزاريو التي يقطنها نحو مليون نسمة في مقدمة الأحداث. تشتهر روزاريو بكرمها في تقديم نجوم ومدربي كرة القدم، ففضلا عن ميسي، هناك أنخل دي ماريا، باتيستوتا، ماسشيرانو، سيزار مينوتي، مارسيلو بيلسا وخيراردو مارتينو.

يقول خوان مارتين جيفارا الذي يصغر شقيقه الراحل بـ 15 سنة “أعتقد أن تشي معروف أكثر من ميسي، من وجهة نظر تاريخية. ميسي لاعب كرة قدم كبير، يتزوج ويتصدر الأخبار، لكن بعد 200 عام لن يبقى ميسي كما هو الآن، فيما سيبقى تشي كما يعرفه الناس راهنا. لذا أعتقد أن شخصية تشي أهم من ميسي”. وبالنسبة لجونسالو باريرا الذي يسكن في الحي حيث نشأ ميسي “تفخر روزاريو أن تنجب كبيرين مثل تشي وميسي، ونعمة للأرجنتين أن تنجب مارادونا والبابا (فرنسيس)”.

لكنه يضيف أن “آراء الناس منقسمة” حول تشي ومارادونا والبابا “حتى أن البعض يكرههم، في المقابل كل الناس تحب ليو”.

المصدر الاقتصادية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى