الدولية

هل تتخلى ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية عن عرشها بسبب كورونا؟

هل تتخلى ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية عن عرشها بسبب كورونا؟

انتشرت تكهنات عديدة بتنحي الملكة “أليزابيث” عن دورها كملكة لبريطانيا.. خصوصاً بعد جائحة ‎#كوفيد_19 التي ستشكل خطراً على صحتها عند مقابلة الناس بشكل دوري

فما هي الاحتمالات التي تمتلكها الملكة في حال قررت التقاعد فعلاً ؟

‏بجسب صحيفة “Daily Mail” البريطانية عام 2017 فإن الملكة كانت تفكر

في نقل السلطة إلى الأمير “تشارلز” عندما تبلغ الـ 95 عاماً وقالت لدائرتها المقربة

إذا كانت لا تزال على العرش في سن الـ 95 عاماً أي بعد عام واحد فسوف تطلب تشريعاً يسمى “قانون الوصاية”

‏إذا دخل “قانون الوصاية” حيز التنفيذ فإنه يمنح ابنها الأكبر “الأمير تشارلز” كامل القوة للحكم حتى وهي لا تزال على قيد الحياة ويعتقد المراسل الملكي “روبرت جوبسون” أن هذا احتمال كبير 

‏لكن وبحسب المراسل الملكي فبما أن الملكة تتمتع بصحة جيدة جسدياً وعقلياً فإنها ستستمر في الحكم بدعم من ابنها “تشارلز” ووريثه “وليام” وبقية أفراد العائلة المالكة ولكن لأي سبب من الأسباب يمكن أن يعيقها عن أداء واجباتها مثل جائحة كورونا حالياً من الممكن أن تعيد النظر في منصبها 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى