الدوليةشريط الاخبار

تعليم الشرقية ينظم عن بُعد ملتقى اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة

نظم تعليم المنطقة الشرقية أمس عن بُعد ملتقى اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة تحت شعار «إعادة البناء بشكل أفضل بعد جائحة كوفيد-19».
وأوضحت مساعد المدير العام للشؤون التعليمية فاطمة الفهيد أن الاحتفاء باليوم العالمي لذوي الإعاقة يأتي من أجل العمل على انخراط ذوي الإعاقة في المجتمع وتفهم قضاياهم من أجل ضمان حقوقهم وتمكينهم من الحصول على أفضل الخدمات الصحية والتعليمية دون تمييز ، مشيرة إلى أن الملتقى طرح عددا من الموضوعات التي تهم ذوي الإعاقة وتعزز من ثقتهم بأنفسهم وقدراتهم من خلال مشاركتهم في الأنشطة والفعاليات المختلفة وإشراكهم بشكل كامل في جميع جوانب الحياة وإزالة العقبات والحواجز التي تحول دون إمكاناتهم.
ونوهت الفهيد بالجهود المبذولة من وزارة التعليم لدعم تعليم ذوي الإعاقة وخاصة أثناء جائحة كورونا، لافتة النظر إلى أن وزارة التعليم تقدم الخدمات التعليمية لذوي الإعاقة من خلال منصة مدرستي التي اشتملت على (أيقونات) خاصة بتعليم ذوي الإعاقة.
وشهد الملتقى تقديم عدد من المحاضرات المتخصصة التي حملت عنوان دور الروضات في دعم أطفال ذوي الإعاقة، وإستراتيجيات لمعالجة وظائف الدماغ التنفيذية لدى طلاب SLD ADHD»، والخدمات المساندة لذوي الإعاقة البصرية، والرحلة من التشخيص إلى الخدمات في التربية الخاصة.
واختتم الملتقى بعرض فيلم بعنوان: “مستعدة للتعلم دائما” الذي يصف تجربة طالب التربية الخاصة من أجل تلقي العلم رغم الصعوبات خلال الأزمة العالمية كورونا.

 

المصدر:واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى