الاقتصادالمجتمع

في لقاء جمع غرفة جدة بمحافظ عنيزة ووفد من رجال أعمالها . السليم يدعو رجال الأعمال في جدة الإستفادة من فرص الإستثمار في عنيزة

البسام
لقاءات رجال الأعمال تسهم في الارتقاء الحضاري للمدن السعودية بشكل عام وعنيزة على وجه الخصوص


هناء حسين :  جده : 

وصف : محافظ عنيزة عبدالرحمن بن إبراهيم السليم والوفد المرافق الذي يزور جدة بزيارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة من أجل بحث أوجه التعاون والإستثمار في هذه المحافظة ذات التاريخ العريق .
وعقد نائب رئيس الغرفة التجارية الصناعية بجدة زياد البسام بحضور عضو مجلس الإدارة نصار السلمي و نائب الأمين العام محمد الساعد وعدد من اعضاء مجلس الإدارة اجتماعًا ضم كل من محافظ عنيزة عبدالرحمن السليم ورئيس مجلس إدارة جمعية عنيزة للتنمية والخدمات الإنسانية عبدالله بن يحي السليم ورئيس البلدية عبدالعزيز عبدالله البسام ورئيس غرفة عنيزة محمد بن عبدالله الموسى ونائبه نزار بن حمد الحركان إلى جانب عدد من القائمين على القطاعات المختلفة واعضاء مجلس إدارة غرفة عنيزة .
وفي بداية الاجتماع رحب نائب رئيس غرفة جدة زياد البسام بزيارة محافظ عنيزة والوفد المرافق له لافتًا إلى أهمية التعاون بين غرفة جدة والقائمين على محافظة عنيزة في مجال الإستثمار والتنسيق والتشاور في كل ما يخدم هذه المحافظة العزيزة على قلب كل مواطن .
ولفت البسام: إلى أهمية عنيزة التاريخية كونها من أقدم مدن منطقة القصيم، وهي ثاني أهم مدينة في المنطقة.
وأكد البسام : أن غرفة جدة يسعدها أن تسهم مع رجال الأعمال في كل ما يحقق لعنيزة ما تصبوا إليه من خلال التعريف بالفرص الإستثمارية والتسهيلات التي تقدمها المحافظة في هذا الجانب .
مشددًا على أهمية هذا النوع من الزيارات التي تسهم في الارتقاء الحضاري للمدن السعودية بشكل عام وعنيزة على وجه الخصوص .
وشكر البسام : محافظ عنيزة عبدالرحمن السليم على هذه الخطوة المسبوقة للقاء رجال الأعمال في جدة وهو ما يفتح جسور التواصل والعمل من أجل أن تكون المدن السعودية في مقدمة المدن على خارطة العالم الاقتصادية والسياحية .
من جهته : شكر محافظ عنيزة القائمين على غرفة جدة ورجال الأعمال مشيرًا إلى أن اللقاءات معهم ستثمر بإذن الله عن مشروعات وأعمال تعكس الرغبة الحقيقة في تكون عنيزة مدينة سياحية واقتصادية وتنموية بما يتواكب مع الرؤية الطموحة للدولة 2030 وبرامج التحول الوطني
ولفت : السليم إلى أن محافظة عنيزة تكتسب أهمية موقعها من موقع منطقة القصيم ككل فالقصيم جزء مهم من نجد بل هي بمثابة القلب منها وهي مدينة قديمة شهدت العديد من الحضارات وفيها الكثير من الآثار والقصص التي تحكي عاداتها وتقاليدها إضافة إلى مكوناتها السياحية مثل محمية الغضا و وادي الرمة الذي يحتوى على آثار يعود تاريخيًا إلى فترة ما قبل الإسلام،كما أن لها ملامح اقتصادية تتمثل في الزراعة و تكتفي ذاتياً في غذاء سكانها ولا تحتاج للخارج .
وشدد السليم : على أن الإستثمار في عنيزة يعد جزءًا مهمًا من التطوير وهو ما نعمل من أجله مع تقديم كل التسهيلات التي تخدم قطاع الأعمال .
ورحب السليم : بكافة رجال الأعمال من أجل زيارة عنيزة والإطلاع على كافة الفرص الإستثمارية لهم معربًا عن أمله في أن تحقق مثل هذه اللقاءات النتائج المرجوة في مجال التطوير والإستثمار لهذه المحافظة التي تربط بين المملكة والدول المجاورة كموقع فريد للتواصل التجاري والاقتصادي .
ثم تحدث : كل من رئيس غرفة عنيزة ورئيس البلدية وبعض القائمين على القطاعات المختلفة عن عنيزة كتاريخ واقتصاد وإستثمار والفرص المطروحة والتسهيلات والاجراءات التي تمنح لقطاع الأعمال
بعد ذلك بودلت الهدايا والتقطت الصور التذكارية بهذه المناسبه .
الجدير بالذكر : أن موقع عنيزة الجغرافي منذ القدم كان موقعًا مهمًا للتجارة حيث كانت ممراً للقوافل التجارية من خارج المنطقة وازدهرت التجارة بعنيزة بشكل كبير حيث كان تجار عنيزة يعرفون بالأمانة والحذق بالتجارة وكانوا رجالاً عصاميين وصلوا إلى درجة ثرائهم عن طريق إغترابهم عن بلادهم سنوات عديدة وكانت رحلات تجار عنيزة إلى مختلف الدول مثل العراق والكويت والبحرين والشام ومصر والهند .
. وتشكل التجارة في عنيزة حالياً جزءاً مهماً من اقتصاد البلد وترتكز الحركة التجارية في عنيزة في سوقها التجاري الذي يقع وسط المدينة القديمة وبجانب مسجد الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله – وعلى طريق الملك عبدالعزيز وشارع السفير محمد الحمد الشبيلي وتنشر المحلات المتنوعة في كل حي وفي أغلب شوارع المدينة. ويقوم فرع وزارة التجارة بعنيزة الذي انشئ عام 1402ه بالعديد من المهام التي ساهمت في تطوير النواحي التجارية. كما ساعد على تنشيط الحركة التجارية وجود فرع للغرفة التجارية بالقصيم والعديد من الفروع البنكية والمصرفية. أما الصناعة القديمة بعنيزة كانت صناعة متميزة ومتفردة حيث عمل بها سكان المدينة بعد أن حذقوها بأيديهم مما أعطى البلد اكتفاء ذاتياً في كثير من الأمور التي يحتاجها في مجال الصناعة مثل (التجارة – الحدادة – البناء – الصياغة – الخرازة – الحياكة – صناعة الخوص – دباغة الجلود – الخياطة) وسكان عنيزة يتقبلون ويتتبعون الاستكشافات الحديثة منذ القدم فاستطاع بعضهم الوصول إلى تجميع آلة لنور الكهرباء والسلك الجوي وآلة للإرسال الإذاعي .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق